إيران .. سوق “الأربعين” يحقق مكاسب 750 مليون طومان

    خاص : ترجمة – محمد بناية :

    توفد إيران إلى العراق كل عام وبالتزامن مع مراسم “الأربعين” الحسيني وفود العزاء، وقال “حسین علي جاجي ‌دلیجاني”، عضو بالبرلمان الإيراني عن دائرة شاهين: “إن حكومة حسن روحاني (تتاجر اقتصادياً) بهذه المراسم بعد زيادة تكاليف اصدار التأشيرة ورسوم التأمين وتذاكر الطيران والأتوبيسات”.

    وأعلنت المصادر الحكومية أن عدد الأفراد الذين توجهوا إلى العراق بالتزامن مع مراسم الأربعين بلغ 21 مليون و200 ألف شخص. في حين قدر نائب “لجنة إعمار العتبات المقدسة”، المكلفة بترميم الأماكن المذهبية، عدد الإيرانيين المتوقع زيارتهم العراق للمشاركة في مراسم الأربعين هذا العام بـ 31 مليون شخص.

    وكان “محسن نظافتي”، رئيس هيئة الحج والزيارة الإيرانية، قد أعلن في وقت سابق: “أن تكلفة استصدار التأشيرة بلغ 40 دولاراً، في حين بلغت مجموع رسوم التأمين والتأشيرة حوالي 190 ألف طومان”. وأعلنت شركة التأمين الإيرانية، باعتبارها المسؤول عن “زوار الأربعين”، أن تكلفة خدمات التأمين لكل فرد 18 ألف و800 طومان للفرد وباختصامها من مجموع التكاليف يكون سعر استصدار التأشيرة حوالي 171 ألف و200 طومان. 

    وعليه فالقيمة المعادلة للدولار بالنسبة للمتقدمين بطلبات السفر إلى العراق هي 4 آلاف و280 طومان، هذا بالاضافة إلى حوالي 250 طومان في السوق السوداء. وقد تأرجحت قيمة الدولار خلال الشهر الماضي؛ قبل أن تستقر الأسبوع الماضي عند مبلغ 4030 طومان. وعليه ففي حال بلغ عدد المتقدمين بطلبات سفر إلى العراق 3 مليون شخص ستكون عوائد هيئة الحج والزيارة الإيراني 750 مليون طومان.

    خفض تكلفة التأمين..

    ذكرت صحيفة “الشباب” الإيرانية، أن “الشركة الحكومية لخدمات التأمين الإيرانية” عهدت بخدمات تأمين زوار الأربعين إلى إحدى الشركات، وبموجب الاتفاق تحصل هذه الشركة من المتقدمين بطلبات السفر على نسبة 17% من الأجور.

    وطلب “نصر الله بژمان”، نائب رئيس اللجنة الثقافية في البرلمان الإيراني، إلى وزير الداخلية الكشف عن ملابسات عقد الحكومة مع شركة التأمين الإيرانية وخفض المبالغ المحصلة قيمة التأمين للزوار. بعد ذلك أعلن البرلمان الإيراني وضع هذا الاستجواب على جدول أعمال المجلس. وأعلن “شهريار حيدري” المتحدث باسم لجنة “الأربعين” خفض تكلفة التأمين للزائر بنسبة 2000 طومان، بعد التوصل إلى اتفاق مع شركة التأمين الإيرانية.

    جدير بالذكر أنه تم اسناد تأمين “زوار الأربعين”، العام الماضي، إلى شركة تأمينات “دانا”. وحققت الشركة عوائد بيع الخدمات التأمينة للزوار حوالي 500 مليار و370 طومان.

    من ثم دعا “نصر الله بژمان” الحكومة إلى خفض التكاليف وتقديم التسهيلات إلى الزوار قدر المستطاع نظراً لأهمية “مراسم الأربعين”.

    وشدد “حسین علي جاجي ‌دلیجاني” على أهمية أن تقلل الحكومة، باعتبارها شيعية المذهب، تكاليف الزيارة وبالتالي زيادة أعداد المشاركين في المراسم بتقديم التسهيلات.

    ضغوط لخفض تكاليف النقل..

    كان “اتحاد شركات النقل الإيرانية” قد أعلن، في وقت سابق، زيادة تكلفة تذكرة الأتوبيس حتى النقاط الحدودية بنسبة 100% وهذا بسبب أن الأتوبيسات تعود بدون ركاب، بحسب تصريحات رئيس الاتحاد.

    في الوقت نفسه كشفت وكالة الأنباء الإيرانية عن زيادة في أسعار تذاكر الرحلات الجوية إلى العراق. وقد حددت “هيئة الطيران الإيرانية” أسعار تذاكر الرحلات الجوية ذهاب وإياب من طهران ومشهد إلى بغداد والنجف بمبلغ 650 ألف وحتى مليون و500 ألف طومان. ولكن طبقاً للتقارير الإخبارية فقد بلغ سعر التذكرة، ذهاب وإياب، على مسار “طهران – النجف” حوالي 2 مليون طومان !.. هذا في الوقت الذي تنفي فيه “هيئة الطيران” وجود أي زيادات على أسعار رحلات الأربعين.

    وقال “مجید کیان پور”، نائب رئيس اللجنة العمرانية بالبرلمان: “إن اللجنة عقدت اجتماعاً مع رئيس هيئة الطيران وهيئة التعزيزات الحكومية لمناقشة سبل السيطرة على أسعار تذاكر الرحلات الجوية”. وطلب “کیان پور” من الأجهزة الرقابية التعامل بحزم مع وكالات السفر وشركات الخطوط الجوية بالشكل الذي يحول دون زيارة الأسعار وانتعاش السوق السوداء في فترة الأربعين.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا