إيران تطالب بغداد بتشديد القبضة القمعية والمتظاهرون يردون بتصعيد الحراك

الثلاثاء 12 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

أعادت منظمة هيومن رايتس ووتش التأكيد على استخدام القوات الحكومية العراقية قنابل غاز على المتظاهرين بشكل وحشي ومميت ما تسبب في مقتل العشرات منهم.

في وقت أشارت فيه تقارير غربية إلى وصول معلومات تؤكد تشديد قاسم سليماني قائد فيلق القدس ومسؤول الملف العربي في الحرس الثوري الإيراني على جهات بعينها في العراق على ضرورة التوسع في استخدام العنف ضد الثوار لإخماد الحراك في أسرع وقت بعد أن امتدت التظاهرات إلى الطلاب والمعلمين والأطباء وغيرها من النخب.

بدوره قال د. فالح الخطاب الكاتب والباحث السياسي إن الحكومة تسعى إلى شيطنة التظاهرات بعد ازدياد تعاطف العراقيين معها.

ميدانيا، انضمت أعداد كبيرة من أبناء مدينة الناصرية إلى المتظاهرين للإعلان عن استمرار التصعيد والتضامن مع مطالب ثورة الكرامة وعلى رأسها محاسبة قتلة العراقيين وسراق أموال العراق.

بينما ذكرت وكالات أنباء عالمية أن متظاهرين أضرموا النيران في مخزن ذخيرة للشرطة بمحافظة “ذي قار” منتصف ليل الاثنين / الثلاثاء 12 نوفمبر / تشرين الثاني 2019، في رسالة واضحة بأن ممارسة القتل ضد المتظاهرين لن تمر دون رد.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.