إنذار تركماني.. مخطط أممي لإعادة كركوك للأكراد والحكومة خارج الخدمة

الأربعاء 10 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

الجميع يلوم رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي على إخفاقات وتنازلات ما كانت لتتحقق لولا إدارته الضعيفة المترددة للملفات التي تحتاج إلى حسم.

وهو ما دعا التركمان إلى القول بأن عبد المهدي سيتسبب في ضياع محافظة كركوك من العراق وضمها إلى الأكراد.

وهو ما بين تفاصيله النائب السابق عن المكون التركماني جاسم محمد البياتي في تصريحات له الأربعاء، 10 تموز / يوليو 2019، إذ حذر من خطورة التغافل الذي يمارسه رئيس الوزراء حول مصير محافظة كركوك وتركها فريسة لمؤامرة أمريكية تتيح للأكراد السيطرة عليها بإعادة قوات البيشمركة إليها.

البياتي قال إن عبد المهدي ليس جادا في فرض أية عقوبات على إقليم كردستان رغم عدم التزامه بسداد قيمة حصة بغداد من عائدات النفط المقررة لارتباطه بعلاقات قوية مع مسعود بارزاني وولده، فضلا عن تغاضيه عن التحركات الكردية في محافظة كركوك والتي تهدف بالدرجة الأولى لإعادة قوات البيشمركة.

تأتي تصريحات ممثل المكون التركماني ردا على تحركات داخل مجلس الأمن بالتعاون مع ممثلية الأمم المتحدة في العراق؛ لإعادة البيشمركة إلى المحافظة المتنازع عليها، ما يعني بداية أزمة جديدة وربما استقلال كامل هذه المرة دون إعلان رسمي.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.