إسرائيل تغازل العراق.. وضعته كصديق اقتصادي مؤقت إلى نهاية آذار

الجمعة 11 كانون ثاني/يناير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

في محاولة لكسب العراق وتحييده عن الخلافات والعداء المتصاعد بين إسرائيل وإيران مؤقتا، وقع وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون على مرسوم يشطب العراق من قائمة الدول الأعداء لإسرائيل حتى نهاية مارس / آذار 2019.

يتيح المرسوم التجاري، الذي كشفته وسائل إعلام إسرائيلية الجمعة 11 كانون الثاني / يناير 2019، التعامل مع بغداد حتى 31 مارس / آذار المقبل كدولة ليست عدوا بالمعنى المفهوم، على الأقل على المستوى التجاري، ما يسهل عملية انتقال الواردات والصادرات بين بغداد وإسرائيل.

تضم قائمة الأعداء التي تضعها إسرائيل عددا من الدول العربية، منها السعودية، إيران، سوريا، لبنان، اليمن.

اللافت أن ذلك القرار يأتي بعد أقل من يومين على زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى العراق ولقاء الرئاسات الـ 3 ووزير الخارجية محمد علي الحكيم، فضلا عن أنه يأتي بعدما زعمت وزارة الخارجية الإسرائيلية 6 كانون الثاني / يناير الحالي، وجود زيارات سرية لوفود عراقية إلى إسرائيل خلال 2018، فهل للقرار المؤقت ثمة علاقة باستيراد العراق لآليات ومنتجات ضرورية من إسرائيل خلال الـ78 يوما المقبلة حتى نهاية آذار، أم أن إسرائيل هي التي أرسلت في طلب بعض المنتجات العراقية وعلى رأسها النفط من العراق عبر الوساطة الأمريكية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.