إستبعاد مخرج سلسلة الأفلام الشهيرة “Guardians of the Galaxy” .. يثير ضجة إعلامية !

الخميس 02 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – بوسي محمد :

في خضم موجة المزاعم الأخيرة التي شهدتها صناعة الترفيه في “هوليوود” بسبب السلوك الجنسي أو التعليقات غير اللائقة، وتعتبر قضية المنتج السينمائي الأميركي الشهير، “هارفي واينشتاين”، من القضايا التي أثارت ضجة إعلامية كبيرة بعد أن اتهمته أكثر من 70 امرأة من خارج وداخل الوسط الفني بالاعتداء الجنسي عليهن، وأنقلبت الوسائط الفنية والإعلامية عليه حتى تم شطب عضويته من لجنة الـ”أوسكار”، لكن ما حدث مع المخرج، “جيمس غن”، جاء مخالفًا لكل التوقعات، حينما أستبعدته شركة “مارفل” السينمائية؛ المسؤولة عن إنتاج أفلام الأبطال الخارقين، من السلسلة الأخيرة (Guardian of the Galaxy Vol 3).

ووفقًا لصحيفة (الغارديان) البريطانية، جاء قرار الإستبعاد، بعد أن وجدت الشركة “تغريدات جنسية” عبر حسابه الشخصي على موقع التدوين العالمي، (تويتر).

من النادر أن نرى تدفقًا واسع النطاق ودعم لفرد متهم في قضية جنسية، أو أن يُنظر إليه على أنه الطرف المظلوم، لكن ما حدث مع “جيمس” مختلفًا تمامًا لما حدث مع “واينشتاين” رغم تطابق قضيتهما، حيثُ وقع 9 من أبطال فيلم (Guardian of the Galaxy Vol 3)؛ هم: “كريس برات، زوي سالدانا، ديف باتيستا، شون غن، كارين غيليان، مايكل روكر، بوم كليمنتيف، برادلي كوبر”، والنجم “فين ديزل”، وقامت النجمة، “زوي سالدانا”، بنشر صورة الوثيقة الموقعة عبر حسابها الشخصي على (تويتر)، يطالبون في العريضة شركة “مارفل” بإعادة تعيين “جيمس غن” ككاتب ومخرج للفيلم.

وكانت شركة “ديزني” قد أوقفت التعامل مع “جيمس غن”، مخرج سلسلة (Guardians of the Galaxy)، قبل أسبوعين، كمخرج للفيلم الثالث في السلسلة، بسبب تغريدات ساخرة عن التحرش الجنسي بالأطفال نشرت عبر صفحته الشخصية على (تويتر)، تعود إلى الفترة من 2008 إلى 2011.

وقد كشف عن تلك التغريدات المدون، “مايك سيرنوفيتش”، وقام بإبلاغ الشركة بها.

تغريدات “جيمس غن” تضعه في ورطه..

جاءت التغريدات التي تم الكشف عنها، مثيرة للإشمئزاز، حيثُ سخر فيها “غن” من التحرش الجنسي، مشيرًا إلى الاغتصاب والولع بالأطفال، بالإضافة إلى استخدام لغة مرتعبة. ما يدل على إستهانته بقضية اغتصاب الأطفال، التي لطالما تصدرت الساحة الإعلامية على مدار سنوات.

أثارت طريقة المزاح التي استخدمها “غن” للسخرية من قضية “اغتصاب الأطفال”، غضب “آلان هورن”، رئيس شركة “ديزني”، ليعلن أن النكات “لا يمكن الدفاع عنها؛ وتتعارض مع قيم استوديوهات مارفل السينمائية”.

وأكد أن شركة “ديزني” قطعت علاقاتها تجاريًا مع “غن” بسبب ما اسمته “تغريدات جنسية” عبر حسابه الشخصي على (تويتر).

لم تكن مشكلة “غن” وليدة اليوم، فقد سبق وألغت شبكة (ABC) الأميركية المسلسل الفكاهي (روزان-Roseanne) بسبب تغريدات عنصرية الطابع لبطلته “روزان بار”.

وأعلن مدير الشبكة، “تشانين دانغي”، في بيان: أن “تغريدات روزان مقيتة ومنفرة ولا تتماشى مع قيمنا، وقررنا إلغاء مسلسلها”.

على الرغم من أن “غن” لم يفعل شيئًا ملموسًا كي يُحاسب عليه، فما بدر منه مجرد نكات ليس إلا، لكن رئيس شركة “ديزني” اعتبرها جريمة، قائلاً: “تغريدات غن لا تحمل الحافة الساخرة التي تبرر المزاح حول هذا الموضوع الإستفزازي، فهي لا تعكس رغبة غن الجامحة في القضاء على المحرمات التي يمكن التنبؤ بها”.

دعابة “غن” وراء نجاح “Guardians of the Galaxy..

قال الكاتب البريطاني والناقد السينمائي، “سيب باتريك”، أن روح الفكاهة التي يتمتع بها “غن”، والذوق التوجيهي، وحتى خيارات الموسيقى، كانت عوامل مساهمة في نجاح سلسلة (Guardians of the Galaxy) على المستوي النقدي والتجاري.

وأكد على أن إستبعاده من المجزوءة الثالثة سيكون خيبة أمل حقيقية للسلسلة، التي تعتبر الأشهر والأكبر في مجموعة أفلام “مارفل” السينمائية.

وأضاف: “إذا كان الغضب والإنزعاج من التعليقات التي أدلى بها صادقة بأي حال من الأحوال، أو إذا استمر في صنع هذه النكات أثناء عمله على أفلام “Marvel”، (الكبيرة)، المناسبة للعائلات، فإن قرار إقالته سيكون مبررًا على أي مخاوف مبدعة، غير أن أيًا من هذين الأمرين لا يصح أن يجعل الوضع صعبًا”.

وأشار إلى أن “سيرنوفيتش”، الذي اكتشف تغريدات “غن” كان يهدف إلى إسقاطه، ونحن نساعده، لكننا لم نسقط “غن” فقط بل نسقط السلسلة بأكملها.

وكان قد تم استهداف “غن” من قِبل “سيرنوفيتش” بسبب موقفه العام المناهض لـ”ترامب”.

وقال أن “سيرنوفيتش” يهدف من خلال أفعاله إلى تخليص العالم من الشخصيات الليبرالية البارزة في مجال الترفيه والسياسة.

وواصل حديثه قائلاً: أن “ديزني هي التي تضع نفسها في موقف صعب، فإستبعاد غن عن الفيلم لا يحرمه من ممارسة عمله كمخرج ومؤلف”، مؤكدًا على أن الشركة هي الخاسر في الموضوع وليس “غن”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.