إذلال حكومي لمتظاهر في بغداد.. تجريده من ملابسه وتعذيبه والثوار يتوعدون بالتصعيد

الخميس 23 كانون ثاني/يناير 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

استمرت وسائل إعلام محلية في بث مقاطع فيديو مسربة لتعذيب قوات أمنية لمتظاهرين بصورة ممنهجة تعمدت خلالها إذلال المتظاهرين الشباب والصبية.

إذ كشفت المقاطع المسربة اليوم الخميس 23 يناير / كانون الثاني 2020 قيام القوات الأمنية الحكومية بإجبار متظاهر على خلع ملابسه عند “سريع محمد أبو القاسم” بالعاصمة بغداد وتعذيبه بقسوة ثم تركه عاريا وسط أجواء الطقس الباردة.

وهو الأمر الذي اعتبره المتظاهرون والنشطاء إهانة غير مقبولة من قوات تحصل على راتبها من أموال العراقيين ومقدراتهم، لافتين إلى أن التصعيد السلمي قادم وسيستمر لحين القضاء على تلك المنظومة القمعية الفاسدة التي لا تعرف غير الولاء لإيران.

بدوره، وثق “المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب” أعداد ضحايا التظاهرات منذ اليوم الأول في يناير الحالي إلى 20 من الشهر نفسه.

إذ بلغ عدد الجرحى (191)، فيما استشهد (40) وعدد المختطفين (88)، بينما تم استهداف ناشطين.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.