إحذر .. بياناتك الشخصية تُباع على “الإنترنت الخفي” ويمكن استغلالها لإرتكاب جرائم !

الخميس 08 تشرين ثاني/نوفمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – آية حسين علي :

هل تعلم أن مجرد قيامك بكتابة معلومات شخصية على الإنترنت، سواء على شبكات التواصل الاجتماعي أو سجلات الويب أو الألعاب الأونلاين، يعني أنك تمنح قراصنة الإنترنت الخفي، أو ما يعرف بـ”ديب ويب”، هدية قيمة ؟.. وحتى ولو أعتقدت أنها معلومات قليلة الأهمية؛ إلا أن لصوص الهوية قد يجدوا أنها مربحة للغاية، لأنهم قادرون على تجميع هذه المعلومات ومن ثم بيعها على الإنترنت الخفي لتحقيق مصالح وأرباح !.. لذا يُنصح بالاهتمام بالأمن المعلوماتي..

ولا تتمكن محركات البحث من اكتشاف المحتوى الموجود على، “ديب ويب”، ويتطلب الدخول عليه دراية كافية واستخدام برامج معينة، ويحقق المستخدمون عليه أموالاً طائلة إذ ينفذون من خلاله عمليات مشبوهة تشمل: “تجارة المخدرات والتدبير للقتل وتجارة الأعضاء البشرية وبيع الأسلحة”، بالإضافة إلى بيع هويات مزورة، كما تستخدمه الجماعات الإرهابية والعصابات المسلحة، (مافيا)، في اتصالاتها لتجنب التجسس أو الرصد.

معلوماتنا تباع مقابل المال..

ذكر الموقع الرسمي لعملاق محارب الفيروسات، (كاسبرسكاي)، أن القراصنة يبيعون المعلومات الشخصية التي يضعها المستخدمون بأنفسهم على الإنترنت مقابل 50 دولارًا، وقد تتضمن هذه البيانات حسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى حسابات بنكية وشخصية وبيانات الدخول على الخادم أو فتح أجهزة حاسوب عن بُعد واستخدام الكاميرا لتصوير حياتك اليومية، كما يقوم بسرقة الملفات من مساحة التخزين والحسابات الشخصية على تطبيقات “أوبر” و”نيتفليكس” و”سبوتيفاي”، فضلاً عن الألعاب الإلكترونية.

وذكر الموقع أن لصوص الهوية يقومون ببيع اسم المستخدم وكلمة المرور على حساب “نيتفليكس” أو “سبوتيفاي” مقابل دولار واحد، وتبلغ قيمة صفقة بيع بيانات الدخول على المتاجر الإلكترونية 10 دولارات، بينما تعتبر بيانات فتح أجهزة الحاسوب أو الخادم عن بُعد أكثر غلاء، ويرتفع الثمن كلما كانت المعلومة قيمة أكثر، ويمكن تحقيق أرباح أكبر من خلالها.

وتأتي هذه المعلومات؛ بعدما أعلنت شركة “فيس بوك”، أواخر أيلول/سبتمبر الماضي، عن اختراق نحو 50 مليون حساب بسبب ثغرة في ميزة مشاهدة “View As” على الشبكة، وأن الهاكرز تمكنوا من تسريب بيانات 30 منهم فقط، بينما أحدثوا خللاً في باقي الحسابات دون أن يحصلوا على أية معلومات منها.

ضمان مدى الحياة..

ومن المثير للدهشة؛ أن القراصنة يمنحون المشتري ضمانًا مدى الحياة، بحيث يقدمون له حسابًا بديلاً بشكل مجاني إذا ما توقف ما قاموا بشراءه.

وبما أننا أصبحنا نستخدم الإنترنت بشراهة دون أن نضع في اعتبارنا المخاطر التي تحدق بنا أو التي تختبأ ولا نستطيع تبينها، سوف نشرح لك كيف يتمكن القراصنة من الحصول على هذه المعلومة، وكيف يمكنك حماية حياتك الإلكترونية حتى لا تقع في شباكهم وتتعرض بياناتك للبيع في “ديب ويب”.

وذكر (كاسبرسكاي) أنه من الأمور المطمئنة أن القراصنة لا يزالون يتبعون نفس الطرق القديمة في ممارسة عملهم؛ وأبرزها هجمات التصيد أو الخداع واستغلال الثغرات الموجودة في أجهزة الضحايا للتمكن من الحصول على كلمات المرور المحفوظة أو المرتبطة بالبريد الإلكتروني وتجربتها.

برامج الحماية والحدس..

والطريقة المُثلى لتجنب حدوث هذا؛ هو تثبيت أحد برامج الحماية والتي تتمكن من رصد ومهاجمة أي تهديد، بالإضافة إلى استخدام “عميل البريد الإلكتروني”، وهو برنامج يقوم بقراءة وإدارة محتوى البريد الإلكتروني وفحصه لتجنب السقوط في أفخاخ التصيد.

كذلك ينصح بالاهتمام بتحديث البرامج والتطبيقات الموجودة على الأجهزة، ولا تنس استخدام الحدس وأتبع مشاعرك الفطرية، لأنها قد تساعدك كثيرًا في تجنب الوقوع في الشباك، وأسأل نفسك دومًا هل تعتقد أنك أصبحت تحصل على الحماية الكافية لبياناتك وحساباتك الشخصية ؟



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.