أيران تؤكد والعراق ينفي الغاء تأشيرات الدخول بين البلدين

الثلاثاء 28 آب/أغسطس 2012
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

نفى علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلغاء تأشيرات الدخول بين العراق وإيران كما اكدت مصاد ايرانية ذلك امس. وقال الموسوي في تصريح صحافي اليوم إنه «لا صحة لمثل هذه الأنباء، وجميع الداخلين إلى العراق؛ سواء من إيران أو غيرها يخضعون للتأشيرة»، مشيرا إلى أن «هناك فكرة طرحت في هذا المجال، ولكن لم يتم البت بها حتى الآن».
وكانت قناة «برس تي في» الرسمية الإيرانية قد نقلت عن وزير السياحة والآثار العراقي لواء سميسم قوله، في مؤتمر صحافي مع رئيس هيئة الحج والزيارة الإيراني أحمد موسوي، أن الحكومة العراقية ستلغي التأشيرة للزائرين الإيرانيين في المستقبل القريب، بهدف تسهيل زيارة العتبات المقدسة في العراق.
وأضاف سميسم أن رئيس الوزراء نوري المالكي رحب بمقترح بإلغاء التأشيرة، وأنه يتابع الأمر. وأضاف سميسم: «هذه فكرة جديدة جدا، ورحب بها رئيس الوزراء عندما طرحت. وبفضل متابعة (هذا الأمر) من قبل مكتب رئيس الوزراء، فإن الفكرة ستتحقق قريبا».
إلى ذلك، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة السياحة والآثار العراقية، حاكم الشمري، إن «وزير السياحة والآثار أعلن، خلال مباحثاته مع الجانب الإيراني، عن موافقة الجانب الإيراني على تسديد 20 مليون دولار، من أصل 40 مليون دولار للشركات السياحية العراقية»، مشيرا إلى أنه «سيتم توزيعها في محافظة كربلاء المقدسة، يوم الخميس المقبل». وأضاف أنه «كما تم تشكيل لجان برئاسة مديرين عامين تجتمع كل شهر مرة في بغداد، ومرة في طهران لغرض تفعيل العمل المشترك بين الطرفين».
وكان البلدان وقعا، مطلع الشهر الحالي، ثلاث مذكرات تفاهم رسمية بين الجانبين، تتعلق بالجانب السياحي، تختص الأولى بتبادل الزيارات ما بين الجانبين، والثانية بتطوير العمل السياحي وفتح مكاتب للإعلام السياحي في البلدين، والثالثة بكيفية المحافظة على المخطوطات العراقية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.