ألمانيا توقف تدريب الجيش العراقي بسبب التوترات وبغداد تطلب منظومة إس 400

الأربعاء 15 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

يبدو أن الضربات العسكرية الأمريكية المحتملة ضد الحرس الثوري الإيراني والمنشآت النووية الإيرانية ومراكز الصواريخ الباليستية قد باتت أقرب من أي وقت وأنه لم يعد هناك أي مجال لتراجع الإدارة الأمريكية عن هذا القرار.

فبعد طلب الخارجية الأمريكية صباح الأربعاء 15 آيار 2019 مغادرة موظفيها سفارتها في بغداد وقنصليتها في إقليم كردستان لتهديدات محتملة، سارعت ألمانيا إلى إعلان وقف تدريبات الجيش العراقي بسبب زيادة التوترات في المنطقة.

وزارة الدفاع الألمانية قالت إنه ليس لديها علم بتغيير الموقف الأمني في العراق، فقط إجراء يأتي ضمن الواقع المتصاعد في المنطقة.

لكن ألمانيا في الوقت نفسه قالت إنها لا تعتزم تقليل عدد موظفي سفارتها وقنصليتها في العراق.

في المقابل اتهمت روسيا الولايات المتحدة باستفزاز إيران والعمل على تصعيد التوترات في الشرق الأوسط، فيما قرر العراق رسميا الإسراع في شراء منظومة الصواريخ الدفاعية المتطورة إس 400 لتأمين الأجواء ضد عمليات عسكرية محتملة.

فقد أعلن الكرملين في بيان له اليوم أن روسيا لم تتلق أي ضمانات من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بعدم شن عمليات عسطرية ضد إيران، محذرا من أن الوضع يتجه إلى التصعيد غير المسبوق.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.