أكاديمي بالجامعة المتسنصرية يطالب بتحرير أجهزة الاستخبارات العراقية من المحاصصة الطائفية

الأحد 24 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

كتابات – بغداد
طالب أستاذ العلوم السياسية في الجامعة المتسنصرية ببغداد، عصام الفيلي، بتحرير أجهزة الاستخبارات العراقية من المحاصصة الطائفية، ونقل عنه راديو سبونتيك قوله أن هناك على “ضرورة أن يكون هناك مراجعة كاملة لكافة الإجراءات الأمنية بالعراق، لافتا إلى أن تفجيرات بغداد الأخيرة سببت صدمة، لأنه كان هناك قناعة بأن تنظيم “داعش” الإرهابي سيتلاشى بعد مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي”.
وأكد عصام الفيلي أن “هناك تحديات تواجه أجهزة الأمن في العراق تتمثل في “غياب المستوى العالي من المهنية، وتولي القيادات الأمنية على أساس بنائي من تخصص عسكري يختلف عن العلوم الأمنية، وهناك حاجة لإعادة تأهيل الكوادر على أساس التطوير التقني”، على حد قوله. وأضاف أن العراق يحتاج إلى “تعاون أمني واستخباري مع الدول التي لديها نفس التجرية أو التي تكشف أن هناك معلومات كبيرة لم يتوصل لها بعد”. . مشددا على ضرورة تحرير أجهزة الاستخبارات العراقية من قبضة الأحزاب في بلد بُني على المحاصصة خلال عقدين، خاصة أن كثير من الأحزاب تسعى إلى أن يكون الولاء قبل الأداء وهو ما أربك الدولة العراقية”، بحسب رأيه.



الكلمات المفتاحية
العراق الكاظمي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية