أصداء فضيحة “بيغاسوس” تتوالى .. الإمارات تنفي استخدامها البرنامج الإسرائيلي !

    وكالات – كتابات :

    نفت دولة “الإمارات”، يوم الخميس، التقارير الصحافية التي تحدثت عن استخدامها، ضمن عدة دول، برنامج (بيغاسوس)، للتجسس على رؤساء حكومات، وعشرات الصحافيين والسياسيين.

    وقالت “وزارة الخارجية والتعاون الدولي” الإماراتية، يوم الخميس، في بيان لها، إن: “المزاعم التي وردت في التقارير الصحافية الأخيرة، التي تدعي أن الإمارات من بين عدد من الدول المتهمة بمراقبة واستهداف صحافيين وأفراد، ليس لها أساس من الأدلة؛ وهي كاذبة بشكل قاطع”.

    وتواجه حكومات في أنحاء العالم اتهامات مدوية باستخدامها برنامجًا خبيثًا إسرائيلي الصنع؛ للتجسس على هواتف نشطاء وصحافيين ومديري شركات وسياسيين.

    من جهتها؛ قالت مجموعة “إن. إس. أو” الإسرائيلية، المصنعة لبرنامج (بيغاسوس)، الأربعاء، إنها: “ضحية حملة شريرة وكاذبة”، وذلك تعليقًا على اتهامات باستخدام البرنامج في عمليات تجسس عبر العالم.

    وطلبت منظمة “مراسلون بلا حدود”، الأربعاء، من الحكومة الإسرائيلية؛ وقف بيع برنامج (بيغاسوس)، حيث اعتبرت أنه منتج للأمن السيبراني، وبالتالي: “يجب الحصول على الضوء الأخضر من وزارة الدفاع الإسرائيلية من أجل بيعه، تمامًا مثل السلاح”، على حد قولها.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا