نصان وتأويل.. مجابهة أسباب التعاسة بالابتسام

     

    كتب: صلاح القويضي – السودان

    النص الشعري بالغ القصر أو(الومضة الشعرية) كما يسميها أغلب النقاد والباحثين، أحد أهم تجليات تأثير (الحداثة) على شكل ومضمون القصيدة العربية المعاصرة.

    وتتميز الومضة الشعرية، بجانب خصائص أخرى، بمقدرتها على (تعبئة) أفكار ورؤى واسعة في (حاوية) لغوية (ضيقة)، بدون أن يحس المتلقي(بالاكتظاظ).

    وتبدو هذه الخاصية أوضح ما تكون في نص عزاز حسان:

    (لأنَّ فَمِـنَا على شَكلِ جـرْحٍ… أحيانا نخشى حتى الابْتِسَـامْ….؟؟؟)

    في هذا النص بالغ القصر، اختزلت واختزنت (زرقاء الكتابة) كل الأحزان التي تمنع البشر من الابتسام والتي جعلت الفم أشبه بالجرح.

    الحزن (كمفردة) غائب تمام الغياب في هذا النص، لكنه كامل الحضور في هندسته النصية.

    تقول عزاز حسان في نص آخر:

    (تسوس الأسنان لم يمنع البيانو من الضحك).

    وهنا تختصر زرقاء الكتابة وتعتصر كل الأمل في مجابهة أسباب التعاسة بالابتسام.

    يتكئ النص على تشابه شكل أزرار البيانو (السوداء وسط البيضاء) باسنان الأطفال المصابة بالتسوس.

    التورية هنا ثلاثية الاتجاه. فالبيانو (مستلف) ليمثل البشر. والابتسام مستلف للتعبير عن الغناء.

    ويجوز لمن شاء أن يرى في تسوس أسنان البيانو تعبيرًا عن الطفولة.

    في كل الأحوال فالنص نشيد ضد الحزن ودعوة لمقاومة أسبابه.

    الإزاحات اللغوية العميقة والبعيدة في نصوص عزاز حسان تجعل منها لوحات تقبل (ألف تأويل وتاويل).

    النصان.. للشاعرة “عزاز حسان” (زرقاء الكتابة) – السودان

    {لأنَّ فَمِـنَا على شَكلِ جـرْحٍ … أحيانا نخشى حتى الابْتِسَـامْ….؟؟؟}

    {تسوس الأسنان لم يمنع البيانو من الضخك}.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا