مع كتابات.. جاسم الخفاجي: يحمل الشعر الشعبي العراقي شجن وجمال وأحاسيس تلامس المتذوق

السبت 23 شباط/فبراير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص: حاورته- سماح عادل

“جاسم الخفاجي” شاعر شعبي عراقي، مواليد 1982 محافظة بابل ناحية الإسكندرية، يعمل إعلامي بمجلس محافظة النجف، التحصيل الدراسي خريج متوسطة، وهو عضو الاتحاد العام للأدباء الشعبيين في العراق. ترجمت له قصيدتين شعبيتين (الطفلة الشهيدة- الزنزانة) للغة الانكليزية ونزلت بديوان ترجمات في بريطانيا، للشاعرة والمترجمة الدكتورة “إنعام الهاشمي”.

إلى الحوار:

(كتابات) متى بدأ شغفك بالكتابة وكيف تطور؟

  • بعمر السادسة عشر كنت مغترب في الأردن، وكان دافع الغربة يحثني باستمرار على الكتابة وتطورت بالاستمرار في الآماسي الشعرية التي يقيمها نخبة من شعراء العراق الشعبيين الكبار في الأردن.

(كتابات) احكي لنا عن مسيرتك في كتابة الشعر الشعبي من البداية وحتى الآن ؟

  • أول مشاركة لي كان لي حضور جيد ومقبول فيها بعمر 19، في الأردن في أمسية أقامها نادي أسرة الإقليم الثقافي، كنت أنا الشاعر الشعبي الوحيد بين الشعراء، وكان ضيف شرف الأمسية الشاعر الكبير “محمود درويش” شاركت وقتها بثلاث قصائد شعبية.

شاركت بمسابقة “نجوم الشعر” في بغداد التي أقامتها فضائية “السومرية”  عام 2004 وخرجت من المسابقة في المرحلة الثالثة وكان هذا أول ظهور تلفزيوني لي.

وشاركت أيضا ببرنامج “شاعر العراقية” عام 2012 وحرزت لقب “شاعر شباب بابل” في المسابقة، وكان الراحل الكبير “عريان السيد خلف” رئيس لجنة التحكيم في المسابقة، وشاركت عام 2016 في مسابقة “شاعر العراق” على الفضائية “ام سي بي” وحرزت المركز الأول من المرحلة الأولى وألغيت بعدها المسابقة.

(كتابات) هل تكتب الشعر الفصحى ولما؟

  • أكتب الفصحى لكن لم أشارك بالفصحى ولا أحب المشاركة بغير الشعبي.

(كتابات) ألم تفكر في الانتشار في بلدان العالم العربي أم انك تهتم فقط بالتواجد محليا؟

  • نعم اهتم وكانت بداياتي في الأردن.

(كتابات)  في رأيك هل الشعر الشعبي العراقي يجد له جمهورا من خارج العراق ولما؟

  • نعم يجد جمهورا كبيرا عربيا، لما يحمله الشعر الشعبي العراقي من شجن و جمال وأحاسيس تلامس المتذوق العربي.

(كتابات) ما هي سمات اللهجة العراقية وسر جمالها في رأيك؟

  • لأنها لسان جميع الطبقات وتحمل مفردات قريبة من روح الإنسان.

(كتابات)  أنت عضو في الاتحاد العام للأدباء الشعبيين حدثنا عنه وعن أنشطته؟

  • نعم أنا عضو اتحاد الأدباء الشعبيين في العراق، والاتحاد لديه نشاطات كثيرة، خصوصا دعمه المهرجانات الكثيرة التي يقيمها دعما للقوات الأمنية في حربه ضد داعش.

 (كتابات) ما تقييمك لحال الثقافة في العراق؟

  • جيدة نوعا ما.

(كتابات) هل مازال الشعر الشعبي يحتفظ بمكانته في العراق رغم طغيان السرد وخاصة الرواية؟

  • نعم يحتفظ بمكانته الكبيرة ولم يتأثر.

(كتابات) في الغزل هل يمكن تصنيف شعرك ضمن الشعر الأيروسي الذي يحتفي بجسد المرأة وبالعلاقة الحميمية بين العاشقين؟

  • أحب هذا النوع من الشعر، لكن لا أصنف به كوني لم أكتب هذا النوع من الشعر في كل كتاباتي الشعبية.

(كتابات) هل واجهتك صعوبات ككاتب وما هو جديدك؟

  • بالتأكيد واجهت صعوبات كثيرة، أهمها حضوري لأماسي الاتحاد بأوقات الحرب، وكانت جميع الأماسي تقام في مركز المحافظة، وأنا من قرية تبعد 50 كم عن مركز المحافظة.

نصوص لجاسم الخفاجي..

المسرح

الليل من يكعد براسي

يلم شكو فانوس سحري

خاتل بجفة سياسي

وينسدل مسرح العتمة

قاعة المسرح عراق!

وصوتي يرعش

يردة دخان السوالف من يطخ جتف الكراسي

دني كرشك

دكت المسرح رصيف

وفشلة حتى الليل نازل

لاف نجومة جكارة وشايل الكمرة رغيف

ستارة المسرج عراقية يتيمة

ومرت أبو خلف الستارة

والابو ماعنده راي

بكلشي …

ماعدا النزوة ضعيف

والبطل عامل نظافة

اواقع القصة خريف

يبتدي المشهد بمكناسة شريفة

وظهر محني

يلم شضايا

بشارع الدولة المخيف

يمسح جفوفه بهويته

بكثر ماعقلة نضيف

هواي صعدنة على الدكة

باصابعنه الشريفة

اشخاص ماعده ضمير

وجادو التمثيل عالفقره

ولكن؟

نالو اعجاب الكراسي

لان بال الفقرة ذائقتة حرير

(انقطع التيار الكهربائي عمدا)!

اشششششششششش

اسكتو افتهمو المخرج ونيته

انسحبو من القاعة كلكم قبل لايبدي الصراع

اواحد يفجر لحيته

لمو اصابعكم الزركَه ..

وطلبو يم الله لجوء

الله ناطركم بيته

……..

الهوى بفراكَ عطرك

مو هوى حايط سجن

يدفع بريتي من اشمة

شلـون مااشمة

حزن

ويه كل شهكَة نفس

مابيه شعرك

تنطبكَ بيبان وجهي

وتنفتح بعيوني

ضلمة

الليل ينزف من مساماتي

من اذكرك

عتمة عتمة

من امد روحي عليك

وماالوحك…

يأذن براسي هواك..

وتسجد عله شفافي

شمه

الفضه كله يصير محبس

من يجي عله البال

خصرك

وانوي اضمة

آآآآه يالذكراك

عدهَ لسان بلبل

وانه مابياش

كلمة

خلصت كل السوالف

من عفتني

دواعي لله

حتى من سكران

انسى

 

واندعيلك

جفوفي تطوطح ثمالة

وخاشع بنية نبي

واني اندعيلك

خذت ليلي ..

وليل غيري

ومانوة يطلع نهارك

جوة كل في بمحطة

اكسرت فيي

ومانوة يحرك

قطارك

السمة لو رجلين عدهها

جان فطرهَ

انتظارك.

 

 

 



الكلمات المفتاحية
الشاعر جاسم الخفاجي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.