مطالبًا “الكاظمي” بالتدخل .. “حقوق” يصف إجراءات “الثقافة” العراقية في صرف منحة الصحافيين بـ”المُذلة” !

    وكالات – كتابات :

    طالب “مركز حقوق لدعم حرية التعبير”، اليوم الثلاثاء، رئيس الوزراء العراقي بالتدخل لإعادة النظر بإجراءات صرف المنحة التشجيعية للصحافيين، واصفًا إجراءات “وزارة الثقافة”: بـ”المُذلة”.

    وقال المركز، في بيان صحافي؛ إن: “مركز حقوق لدعم حرية التعبير، أشر انتهاكات بالجملة، ترتقي إلى وصف: (إذلال الصحافيين)؛ من قِبل وزارة الثقافة؛ الموكلة إليها مهمة دفع المكافأة التشجيعية السنوية، حتى وصل الأمر إلى سقوط كبار السن من الصحافيين إثر الانتظار الطويل والتعامل المُذل”.

    وأضاف: “وفي الوقت الذي يستنكر فيه (مركز حقوق لدعم حرية التعبير)، إجراءات وزارة الثقافة، فإنه يُطالب رئيس الوزراء؛ مصطفى الكاظمي، بتوجيه عاجل بغرض إعادة النظر بصرف المكافأة التشجيعية وإتباع طرق التكنولوجيا السريعة”، مُبديًا استغرابه من: “إجراءات وزارة الثقافة؛ وحصر المكافأة التشجيعية للصحافيين بها، بينما كانت تجري في السنوات السابقة بشكل يسر وأفضل من هذا العام”.

    وتابع: “كما يتحفظ (مركز حقوق لدعم حرية التعبير)، على مستوى المبلغ الذي لا ينسجم مع دور الصحافيين والأدباء والفنانين”، مبينًا أن: “يرى (مركز حقوق لدعم حرية التعبير)؛ أن هذه الطريقة التي مضت عليها وزارة الثقافة مع رجال السلطة الرابعة؛ تمّهد لمرحلة جديدة غير محسوبة العواقب في المستقبل القريب؛ وتعكس نتائج سلبية ضد البلاد، كون المجتمع الدولي سينظر بشكل سلبي بهذا الخصوص، لأن الصحافيين ساهموا بإرساء النظام الديمقراطي في العراق”.

    ومنذ يوم أمس، أثارت آلية توزيع “وزارة الثقافة” العراقية؛ للمنحة التشجيعية السنوية للصحافيين والأدباء والفنانين، لغطًا كبيرًا، بعد أن قررت “وزارة الثقافة” حصر الاستلام بمقرها العام، 03 أيام لكل فئة، ومنع الاستلام بالوكالة، ما أدى إلى تكدس الآلاف بطوابير خارج سور الوزارة، في مشاهد أثارت استياء الصحافيين والفنانين.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا