ضرورة الحفاظ على المعالم التراثية .. إيران مستعدة لترميم “طارق كسرى” في العراق !

الثلاثاء 05 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

أبدت “إيران”، اليوم الثلاثاء، استعدادها لترميم “طاق كسرى” التاريخي في العراق، فيما شددت على ضرورة الحفاظ على المعالم التراثية.

وقال وزير التراث الثقافي والسياحة والحرف اليدوية، “علي أصغر مونسان”؛ أن: “خبراء الآثار الإيرانيين يحققون حاليًا في صحة الأنباء بشأن إنهيار جزء من طاق كسرى الأثري، على أن يتم إيفادهم، بعد إعلان النتائج وتوفر الظروف، إلى العراق من أجل ترميم هذا الإيوان التاريخي”.

وشدد “مونسان” إلى: “أهمية طاق كسرى بالنسبة لإيران”، مؤكدًا: “إننا بالتأكيد سنتابع الأمر من أجل المشاركة في ترميم هذا المعلم الأثري، كما سبق وأن نوّهت لنظرائي بشأن ضرورة الحفاظ على المعالم التراثية التي لا تتعلق بدولة واحدة؛ وإنما تعود إلى التاريخ والبشرية جمعاء”.

وأشار وزير التراث الثقافي الإيراني إلى: “المشاكل التي يمر بها العراق اليوم”، مبينًا أن: “تلك الظروف عرقلت أداء هذا البلد في حماية الآثار والمعالم التاريخية؛ ومتطلعًا إلى توفر الظروف لإيران من أجل المساهمة في عمليات صيانة وترميم طاق كسرى والحؤول دون إنهيار هذا البناء التاريخي”.

وكان نشطاء عراقيون في مجال مواقع التواصل الاجتماعي، نشروا قبل أيام صورًا لـ”طاق كسرى” الأثري بمنطقة “المدائن”، في “بغداد”، وأكدوا أن جزءًا من هذا البناء التراثي إنهار مع بدء العام 2021.



الكلمات المفتاحية
إيران الآثار العراق طارق كسرى

الانتقال السريع

النشرة البريدية