الأربعاء 29 يونيو 2022
43 C
بغداد

    روائية تقتل زوجها.. “الأماني وحدها لا تكفي لرؤية الأزواج ميتّين”

     

    خاص: إعداد- سماح عادل

    تمت إدانة كاتبة روائية بقتل زوجها، حيث حكمت محكمة في ولاية أوريغون أمريكيا عليها بالسجن مدى الحياة. وهي الروائية التي اشتهرت بكتابة الروايات الرومانسية “نانسي كرامبتون بروفي”، التي تبلغ 71 عاما والتي نشرت مقال لها قبل سنوات بعنوان “كيف تقتلين زوجك”. أدينت “نانسي” بجريمة قتل من الدرجة الثانية الشهر الماضي.

    وكان رأي هيئة المحلفين أنها أطلقت الرصاص على زوجها في عام 2018 بعد 26 عاما من الزواج، لكي تحصل على 1.5 مليون دولار هي قيمة بوليصة تأمين على حياة الزوج.

    نشرت “نانسي” روايات تفيض بالرومانسية والإثارة، ومنها روايتان بعنوان “الزوج غير المناسب” و”العاشق غير المناسب”. وكان زوجها “دانيال بروفي” يعمل طاهيا، ومعلّما في معهد لتعليم الطهي في ولاية أوريغون.

    وفي مطبخ المعهد عُثر على  جثة “دانيال” بعد أن أطلقت عليه رصاصتين في يونيو. أثير الجدل حول مقتله بسبب مقال كتبته “نانسي” قبل سنوات عن الجريمة بعنوان “كيف تقتلين زوجك”. و كتبت فيه: “الشيء الذي أعلمه عن القتل هو أنه كامن في دخيلة كل واحد منا، لا سيما عندما يمارَس عليه ما يكفي من الضغوط”.

    وفي المقال، عددت طرق لقتل الأزواج، باستخدام المسدسات أوالسكاكين أو السُم أو حتى استئجار قاتل محترف لأداء المهمة. وقالت فيها: “الأماني وحدها لا تكفي لرؤية الأزواج ميتّين”. واختتمت المقال: “فقط لو أنّ القتل الذي ننشد به الحرية لا يزج بنا في السجون!”.

    لم تجد النيابة حاجة إلى الاستعانة بهذا المقال لإدانة الكاتبة وقد وجد فريق التحقيق لديها ما يكفي من الدافع والوسيلة لقتل زوجها.

    يذكر أن الزوجان “دانيال ونانسي” كانا غارقَين في الديون، ووجدت الكاتبة الخلاص في الحصول على بوليصة تأمين على الحياة خاصة بالزوج. وقد رصدت كاميرات المراقبة وجودها في مكان الجريمة وقت وقوعها، كما لم تعثر الشرطة على سلاح الجريمة. وكانت “نانسي” قد اشترت سلاحا طبق الأصل من ذلك النوع الذي أُطلق منه الرصاص على “دانيال”.

    دافعت الكاتبة عن نفسها أمام المحكمة، مدعية أن “جزءً من ذاكرتها سقط” هو ذلك الخاص بساعة مقتل زوجها، وأنها لا تستطيع حتى أن تنفي إذا ما كانت هي بالفعل التي رصدتها الكاميرات في مسرح الجريمة. كما نفت مزاعم عن معاناتها أزمة مالية في أقوالها أمام المحكمة، الأسبوع الماضي، قائلة إن مشاكلها المالية كانت قد حُلت قبل فترة طويلة، مشيرة: «وضعي المالي يكون أفضل بوجود دان على قيد الحياة أكثر منه مع كون دان ميت».

    ونفت تهمة قتل زوجها معللة مكان وجودها في مسرح الجريمة كما أظهرتها لقطات كاميرات المراقبة بهدف الاستلهام في كتاباتها. وكذلك ردت على أن مسدساً مفقوداً تعتقد الشرطة أنه سلاح الجريمة بأنها اشترته في إطار التحضير لكتابة رواية.

    وبعد مداولة استغرقت يومين، أكدت هيئة المحلفين المكونة من 12 شخصا إدانة “نانسي” بالقتل من الدرجة الثانية. وأقرت المحكمة حُكما بالسجن مدى الحياة عليها، وصرح محاموها إنهم سيستأنفون الحُكم الذي يحمل في طياته إمكانية إخلاء سبيلها بشكل مشروط ولكن بعد 25 عاما.

    قبل صدور الحكم، أدلى أصدقاء وأعضاء من أسرة الزوج القتيل بشهاداتهم. حيث قال “ناثانيال”، وهو ابن “دانيال” من زوجة أخرى: “لقد آثرتِ الكذب والغش والسرقة والاحتيال ثم القتل مع الإنسان الذي كان أخلص المؤمنين بموهبتك. كم أنتِ حَرية ببطولة رواية بعنوان ‘الزوجة غير المناسبة’ على غرار عناوين رواياتك”.

    وقد قالت المحامية، “كريستين وينيميلر” أمام هيئة المحلفين في المحاكمة أن “نانسي بروفي” كانت تحب زوجها: «يمكنك أن ترى ذلك في عينيها اللتين تلمعان في كل مرة تتحدث عنه».

    وعرض المدعي العام، “شون أوفرستريت”، جملة أدلة تظهر كيف تآمرت الكاتبة لقتل زوجها الذي كان يبلغ 63 عاما. وقال “أوفرستريت” خلال المحاكمة إن الأمر لا يتعلق فقط بالمال بل أيضاً بنمط الحياة الذي كانت “نانسي” ترغب فيه، ولم يكن دان يستطيع توفيره لها.

    واستبعد قاضي الدائرة، “كريستوفر رامراس”، مقال «كيف تقتلين زوجك» من محاكمة “نانسي كرامبتون بروفي” بحجة أنه نُشر في عام 2011. وتعتبر “نانسي كرامبتون بروفي” محتجزة منذ اعتقالها في سبتمبر 2018، كما يتم الحكم عليها في 13 يونيو.

    وكان الزوجان يدفعان شهريا أكثر من ألف دولار على عقود التأمين – رغم مديونيتهما الكبيرة- لكنهما كانا يمتنّعان عن تسديد قيمة القروض السكنية بحسب ما ذكر الادعاء. كما شهدت “بروفي” في المحاكمة بأنها وزوجها اشتريا بوليصة تأمين على الحياة كجزء من التخطيط للتقاعد، وأن لديهما خطة لخفض ديونهما.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا