جائزة كتارا للرواية العربية.. الفائزين من مختلف البلدان العربية

     

    خاص: إعداد- سماح عادل

    أعلنت مؤخرا نتائج جائزة كتارا للرواية العربية في دورتها السابعة، من قبل المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، والتي تقام تحت إشراف المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، عن بُعد، للسنة الثانية على التوالي.

    وكانت النتائج هي:

    فئة الروايات العربية المنشورة فاز فيها كل من: الحبيب السالمي من تونس عن روايته “الاشتياق إلى الجارة”، وأحمد القرملاوي من مصر عن روايته “ورثة آل الشيخ”، وفجر يعقوب من فلسطين عن روايته “ساعات الكسل – يوميات اللجوء”، وأيمن رجب طاهر من مصر عن روايته “الهجانة”، ونادر منهل حاج عمر من فلسطين عن روايته “مدن الضجر”، وتبلغ قيمة كل جائزة 60 ألف دولار أمريكي، إضافة إلى ترجمة الروايات الفائزة إلى اللغة الإنجليزية.

    فئة الروايات غير المنشورة فاز فيها كل من: اعتدال نجيب الشوفي من سوريا عن روايتها “هذيان الأمكنة”، وغِيد آل غَرَب من العراق عن روايتها “سَكْرَة: مَزَامير الدَّم “، ويونس أوعلي من المغرب عن روايته “أحلاّس، ذاكرة أليمة المدى”، ومحمد عبد الله الهادي من مصر عن روايته “البلاد قش ملتهب”، ووليد بن أحمد من تونس عن روايته “القِرداش”، وتبلغ قيمة كل جائزة 30 ألف دولار، وستتم طباعة الأعمال الفائزة وترجمتها إلى اللغة الإنجليزية.

    وفي فئة الدراسات التي تعنى بالبحث والنقد الروائي، فاز 5 نقاد وهم: د. أحمد عادل القضابي من مصر عن دراسته “الإنابة السردية: دراسة تأسيسية”، و د. رضا جوادي من تونس عن دراسته “المعمار التشكيلي في المنجز الروائي العربي السد والشحاذ نموذجا”، و د.محمد الداهي من المغرب عن دراسته “سلطة التلفظ في الخطاب الروائي العربي المعاصر”، و ممدوح فراج النابي من مصر عن دراسته ” ضد الرواية: جغرافيا النصوص الأدبية” ، و د. يحيى بن الوليد من المغرب عن دراسته “مرايا التمدين والتهجين في الرواية العربية الجديدة (المغرب… مِثالا)” وتبلغ قيمة كل جائزة 15 ألف دولار، كما تتولى لجنة الجائزة طبع الدراسات ونشرها وتسويقها.

    فئة رواية الفتيان فاز فيها كل من: الهنوف محمد الوحيمد من السعودية عن روايتها “أرض يوشار”، وفيصل محمد عبد الله الأنصاري من قطر عن روايته “عندما يعود الغيلان”، ود. عمر صوفى محمد من مصر عن روايته “حكاية طائر وحيد”، ومجدي يونس من مصر عن روايته “الهاربون والمجتمع الأخضر”، ومنيرة الدّرعاوي من تونس عن روايتها “روزاليا لبؤة الجبال”، وتبلغ قيمة كل جائزة 10 آلاف دولار، حيث ستتم طباعتها ونشرها.

    وبالنسبة لفئة الرواية القطرية المنشورة فازت شمة شاهين الكواري عن روايتها “.

    جائزة كتارا للرواية العربية..

    هي جائزة سنوية أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي – كتارا في بداية العام 2014، وتقوم المؤسسة بإدارتها وتوفير الدعم والمساندة والإشراف عليها بصورة كاملة من خلال لجنة لإدارة الجائزة تم تعيينها لهذا الغرض.

    وتهدف الجائزة إلى ترسيخ حضور الروايات العربية المتميزة عربياً وعالمياً، وإلى تشجيع وتقدير الروائيين العرب المبدعين لتحفيزهم للمضي قدماً نحو آفاق أرحب للإبداع والتميز، مما سيؤدي إلى رفع مستوى الاهتمام والإقبال على قراءة الرواية العربية وزيادة الوعي الثقافي المعرفي.

    وتلتزم جائزة كتارا بالتمسك بقيم الاستقلالية، الشفافية والنزاهة خلال عملية اختيار المرشحين، كما تقوم بترجمة أعمال الفائزين إلى اللغة الإنجليزية والإسبانية والفرنسية، وتحويل الرواية الصالحة فنياً إلى عمل درامي مميز، ونشر وتسويق الروايات غير المنشورة، وتفتح الجائزة باب المنافسة أمام دور النشر والروائيين على حد سواء بما فيهم الروائيون الجدد الذين لم يتم نشر رواياتهم.

    رسالة الجائزة..

    تعزيز رسالة المؤسسة العامة للحي الثقافي – كتارا التي ترتكز على دعم المشهد الثقافي العربي وإطلاق حوار حقيقي يساهم في تقوية التعايش الثقافي على مستوى العالم، وتعبيراً عن الرغبة الجماعية في السعي إلى تحقيق تنوع ثقافي فكري في الوطن العربي وتكوين جيل يعتز بهويته العربية، وفتح الباب أمام كبار وصغار المبدعين لإنتاج متميز.

    أهداف الجائزة..

    تعزيز ودعم أدب الرواية العربية للارتقاء الإنساني بقيم الحق والخير والجمال وتأكيد الهوية الحضارية العربية من خلال ملتقى إبداعي لإثراء الوعي الثقافي.

    التعريف بالروائيين من مختلف أنحاء الوطن العربي، وإبراز الدور الحضاري البناء الذي يقوم به الروائيون في إثراء الثقافة الإنسانية عامة والأدب العربي خاصة، وتعزيز الحوار بين الحضارات، وبناء روح التقارب بين الأمم من خلال ترجمة الروايات.

    المساهمة في نشر الثقافة العربية من خلال الرواية والإبداع الكتابي.

    تقدير وتكريم الروائيين الذين أسهموا في إثراء الثقافة العربية من خلال أعمالهم المتميزة، وتشجيع إبداعات الشباب وتحفيزهم، وخلق روح التنافس الإيجابي في هذا المجال.

    تشجيع دور النشر العربية على التميز بغية الوصول إلى مشروع حضاري وثقافي عربي رائد.

    استخدام وسائل الاتصال الجماهيري مثل وسائط الدراما التلفزيونية أو السينما لنشر ثقافة الرواية العربية.

    الجوائز.

    تهدف الجائزة إلى مكافأة الروائيين العرب وتقدير إبداعاتهم وإنجازاتهم البارزة في الحياة الثقافية التي أسهمت في الارتقاء بالوعي الثقافي، وإبراز الشخصية العربية في المجال الأدبي، وتكريم المبدعين العرب وتقديرهم، فهم الذين يساهمون في نهضة الأمم ويعززون بإبداعاتهم المثل والقيم والمبادئ الإنسانية.

    مجالات الجائزة:

    فئة الروايات المنشورة: تقدم خمس جوائز للفائزين المشاركين من خلال ترشيحات دور النشر، ويحصل فيها كل نص روائي فائز على جائزة مالية قدرها 60 ألف دولار أمريكي، ليصبح مجموعها 300 ألف دولار أمريكي.

    فئة الروايات غير المنشورة: تقدم خمس جوائز للروايات التي لم تنشر، قيمة كل منها 30 ألف دولار أمريكي، ليصبح مجموعها 150 ألف دولار أمريكي.

    ستقوم لجنة إدارة الجائزة بتقديم مزايا للروايات الفائزة:

    أفضل رواية قابلة للتحويل إلى عمل درامي من بين الروايات الفائزة: وقيمتها 200 ألف دولار أمريكي مقابل شراء حقوق تحويل الرواية إلى عمل درامي، حسب عقد الاتفاق.

    طباعة وتسويق الأعمال الفائزة التي لم تنشر، حسب عقد الاتفاق.

    ترجمة الروايات الفائزة إلى الإنجليزية والفرنسية والإسبانية وطباعتها وتسويقها، حسب عقد الاتفاق.

    شروط وآليات الترشُح..

    الجائزة خاصة بالرواية فقط وبالتالي لا تقبل القصص القصيرة ولا المجموعات الشعرية وغيرها.

    الجائزة للأعمال المكتوبة بالعربية، ولا يسمح بمشاركة الروايات العربية المترجمة من لغة أخرى.

    لا تمنح الجائزة لعمل سبق له الفوز بجائزة عربية أو أجنبية، ويقدم الروائي أو دار النشر إقراراً يفيد بأن العمل المرشح ليس مقدماً لجائزة أخرى.

    يجب أن يكون الروائي صاحب العمل المرشح على قيد الحياة.

    لا يحق للروائي الترشح بأكثر من عمل واحد.

    ضرورة احترام حقوق الملكية الفكرية وقوانين ولوائح المطبوعات والنشر السارية المفعول في مكان نشر الرواية المرشحة.

    ترفع الروايات غير المنشورة مع المعلومات المسجلة أثناء تعبئة الاستمارة في موقع الجائزة الإلكتروني www.kataranovels.com

    لجنة التحكيم..

    تضم لجنة التحكيم أساتذة متعددي الاختصاصات من مثقفين ونقاد وفنانين، وتعمل هذه اللجان على قراءة ودراسة الروايات الواردة في سرية، وتطبق قواعد الترشيح المحددة من قبل لجنة إدارة الجائزة لاختيار عشرة فائزين، لا يحق لأى عضو في “لجان التحكيم” الترشُّح للجائزة إلا بعد مرور دورة واحدة.

    اللجنة الأولى: مكونة من تسعة أعضاء مهمتها قراءة وفرز ثلاثين رواية من فئة الروايات المنشورة، وثلاثين أخرى من فئة الروايات الغير منشورة.

    اللجنة الثانية: فتتكون من خمسة أعضاء ومهمتها ترشيح عشر روايات من كل فئة.

    اللجنة الثالثة: عدد أعضائها ثلاثة تعمل على اختيار القائمة النهائية للفائزين واختيار خمسة فائزين من كل فئة.

    اللجنة الرابعة: وهي لجنة تحكيم العمل الدرامي وعدد أعضائها ثلاثة، ومهمة هذه اللجنة اختيار رواية من الروايات العشر الفائزة الصالحة فنياً للتحول إلى عمل درامي مميز.

    لجنة الجائزة..

    تقوم لجنة إدارة الجائزة بالإشراف على جميع إجراءات منح الجائزة وتتولى وضع النظام الداخلي للجائزة، وضع معايير الترشح للجائزة، شروط اختيار الفائزين، الإشراف على استقبال الروايات، إقرار استمارات الترشيح، الإشراف على تصميم الشعار الخاص بالجائزة، قبول أو رفض الترشيحات من خلال لجان تحكيم، اختيار الفائزين بالجائزة من بين المرشحين الذين تختارهم لجنة التحكيم، والإشراف على حفل توزيع الجوائز، وكذلك اختيار لجان التحكيم والتي ستضم ثلاث لجان لتحكيم الروايات ولجنة خاصة للتحكيم الدرامي. يشرف على الجائزة الأستاذ خالد عبد الرحيم السيد.

    مركز الرواية العربية..

    سيتم تدشين مركز ومعرض دائم للرواية العربية في المؤسسة العامة للحي الثقافي – كتارا، وسيحتوي المركز على مكتبة للرواية العربية، مركز للتدريب، أرشيف وقاعدة بيانات للرواية العربية، مشروع طلائع كتارا في الرواية العربية بالإضافة إلى معرض دائم يشرح ويعرض تاريخ الرواية العربية وصور أشهر الروائيين العرب ومؤلفاتهم.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا