الخميس 21 أكتوبر 2021
22 C
بغداد

    بتمويل من “اليونسكو” .. تأسيس أول مدرسة سينما ضمن مشروع “إحياء روح الموصل” !

    18

    وكالات – كتابات :

    أعلن مسرح “غينت” البلجيكي مشروعًا للمساعدة في تأسيس قسم سينما في “كلية الفنون الجميلة”، بجامعة “الموصل”، في إطار إعادة إعمار المدينة العراقية، بتمويل من “منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم”، (اليونسكو).

    وأشار المسرح و”اليونسكو”، في بيان؛ إلى أنّ المشروع يسمح لعشرين طالبًا عراقيًا بمتابعة مقرّر دراسي لمدّة أربعة أشهر، في الخريف، لتعليمهم العملية التي تقودهم: “من فكرة إلى فيلم ناجح”.

    والمشروع مدعوم من المخرج السويسري، “ميلو راو”، المدير الفني لمسرح “غينت”، وأحد أبرز وجوه الدراما الأوروبية. وقد سافر “ميلو راو”؛ مرّات عدّة منذ 2016؛ إلى شمال “العراق” للعمل هناك، في وقت كانت مدينة “الموصل” معقلاً لـ”تنظيم الدولة الإسلامية”، (داعش)، وتمّ تحريرها، عام 2017، لكنّ خرابًا كبيرًا لحق بها.

    في مسرحيته (أوريستيس في الموصل)، عام 2019، نقل “ميلو راو” مأساة “إسخيلوس” اليونانية إلى قصة تواجه العراقيين بأسئلة عن المثلية الجنسية وكره النساء، وقد عرضت المسرحية التي شارك فيها ممثلون محليون في “الموصل”.

    في هذا السياق، أكّد مدير المسرح أنّ: “المساعدة في إنشاء قسم سينما، في الموصل؛ قد تبدو استثنائية في المشهد المسرحي الأوروبي”، لكنها: “امتداد منطقيّ لتعاون استمر لسنوات” وسيتواصل.

    وسيُشارك عدد من الممثلين والتقنيّين البلجيكيين في الدورة التدريبية. ومن المقرّر أن تبدأ الرحلة الأولى من أصل أربع رحلات مقرّرة إلى “الموصل”، في تشرين أول/أكتوبر 2021.

    هذا “التعاون البنيوي”، بين المؤسستين البلجيكية والعراقية؛ هو جزء من مشروع (اليونسكو) الواسع، “إحياء روح الموصل”، الذي يشمل أيضًا إعادة إعمار الكنائس والمساجد. وقد أطلقت الهيئة التابعة لـ”الأمم المتحدة”، ومقرّها “باريس”، هذه المبادرة، عام 2018.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا