المخرج العراقي “بهاء الكاظمي” يقتنص أفضل فيلم عربي في مهرجان “خطوات السينمائي”

الأحد 12 آذار/مارس 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

كتبت – سماح عادل :

أقيم “مهرجان خطوات السينمائي للأفلام القصيرة” في دورته الرابعة بمدينة اللاذقية السورية، بمشاركة عربية ودولية في الفترة من4 إلى 9 آذار/مارس 2017، حيث شارك في المهرجان، الذي أقامه “مجلس الشباب السوري” بالتعاون مع “المؤسسة العامة للسينما” و”الأمانة السورية للتنمية”، 72 فيلماً من 25 دولة و25 سيناريو من 12 دولة.

دورة تشهد مشاركة واسعة
صرح مدير المهرجان الفنان “مجد يونس أحمد” أنه تقدم إلى المهرجان هذا العام 500 فيلم من 74 دولة و92 سيناريو من 50 دولة، وبين أنه تم نقل العروض إلى “دار الأسد للثقافة” خلال هذه الدورة لتتناسب مع عدد الجمهور الكبير، معتبراً أن حجم المشاركة السورية في المهرجان مشجعة وجيدة حيث وصلت إلى 20 فيلماً تقريباً من مختلف المحافظات.

ضمت لجنة تحكيم الأفلام القصيرة لهذه الدورة، كلاً من “باسل الخطيب، وطلال معلا، ومحمد إسماعيل آغا”، فيما ضمت لجنة تحكيم السيناريو “حسن يوسف، وديانا جبور، وعمار أحمد حامد”.

عرض في حفل إفتتاح المهرجان فيلم قصير بعنوان “بوابة الشمس” تحية لمدينة تدمر، كما عرض فيلم قصير عن بدايات السينما وآخر عن مهرجان خطوات منذ إنطلاقته في العام 2013.

المخرج العراقي بهاء الكاظمي

كما عرضت فرقة “اليسار للفنون المسرحية” رؤيتها للسينما في عيون المسرح من خلال إسكتشات حولت فيها مشاهد من السينما العالمية اختارتها من السينما الأميركية والهندية والمصرية، وللمخرج السوري مصطفى العقاد إلى لوحات مسرحية.

أعقب افتتاح المهرجان عرض أفلام “غربة زمن” من سورية، و”أليس” من فرنسا، و”إنتظار” من العراق، و”كرادل” من إيران.. كما شارك في المهرجان أفلام من “البرازيل وغورغيا وروسيا واليونان وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا والهند وتركيا وقبرص وأميركا والعراق والجزائر والبحرين وفلسطين ومصر والمغرب ولبنان وإيران وفرنسا ولاتفيا وبلجيكا وكندا وبنغلاديش”. ونظمت تحت إطار المهرجان ورشات عمل للإخراج بقيادة المخرج “باسل الخطيب” وورشة سيناريو بعنوان: “الفيلم السينمائي من الورق إلى الشاشة”.

تغيير اسماء الجوائز
تم تغيير أسماء الجوائز خلال هذه العام بما يتناسب مع حجم المشاركات والطابع الدولي للمهرجان، فقسمت جوائز مسابقة الأفلام إلى خمسة هي: “جائزة المهرجان” و”أفضل فيلم عربي” و”جائزة شركة إم تي أن لأفضل فيلم سوري” و”جائزة أفضل إخراج” و”جائزة لجنة التحكيم الخاصة”، أما جوائز مسابقة السيناريو فقسمت بدورها إلى ثلاث.

وأرجع رئيس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام المخرج “باسل الخطيب”، فوز فيلم “إنفصال” الفلسطيني بـ”جائزة المهرجان” إلى أنه “يوثق ويطرح مأساة الإنسان الفلسطيني التي يعيشها من خلال الإنقسام الحاصل في فلسطين المحتلة بين الضفة الغربية وقطاع غزة وقدرته على إيصال رسالة مهمة بدفء ومحبة”. وأشاد باسل الخطيب بأهمية المشاركة السورية في المهرجان، معتبراً أن مستقبل السينما في سورية يصنعه الشباب الذين يملكون الحماس ولديهم الخبرات على المستوى التقني.

في حين رأى عضو لجنة تحكيم الأفلام القصيرة المخرج “محمد إسماعيل آغا”، أن فرص المشاركين السوريين في المهرجان كانت أقل “لوجود أفلام ذات مستوى عال من دول عربية وأجنبية توفرت لها إمكانيات كبيرة.. على نقيض الأفلام السورية المشاركة التي اعتمد أصحابها على موهبتهم فقط”.

فيلم “جاري الإتصال”
ذهبت جائزة أفضل فيلم عربي للمخرج العراقي “بهاء الكاظمي” عن فيلمه “جاري الإتصال”، أما جائزة شركة “ام تي أن” للإتصالات لأفضل فيلم سوري فذهبت لفيلم “جوليا” للمخرج سيمون صفية، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة حصل عليها المخرج مسعود سهيلي عن فيلمه “الفتى ذو العيون الزرقاء”، وحاز جائزة أفضل إخراج المخرج البحريني محمود الشيخة عن فيلمه “قوس قزح”.

كما تقدم إلي مسابقة السيناريو 26 سيناريو من 13 دولة منها 3 دول عربية، فازت كندا بالجائزة الأولى عن السيناريو “إرجاع الشريط”، والجائزة الثانية للسوري حيدر سليطين على سيناريو بعنوان “نصف شهيد”، والجائزة الثالثة للسيناريو”الدرج” من إيران.

قررت إدارة المهرجان تقديم 3 منح لإنتاج أفلام قصيرة لنصوص سيناريو مشاركة في المسابقة من سورية، وفاز بها كل من سيناريو “نصف شهيد” و”علو المجنون” للكاتب فيدان نابو، و”على الهامش” للكاتبة شيرين عيسى.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.