أغنى رجل في بابل

الأربعاء 09 كانون ثاني/يناير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

يقدم هذا الكتاب طريقة مثالية لفهم مشاكلك المالية وحلها وهذه الطريقة سترشدك طوال حياتك فهو يحتوي علي اسرار اكتساب المال والحفاظ علية وختي المزيد منه
لمحة سريعة حول مدينة بابل :
هي مدينة تاريخيّة عريقة تعود إلى حضارة ما بين النهرين، وهي عاصمة الإمبراطورية البابلية، حيث توجد آثارها في دولة العراق الحديثة بين نهرَي دجلة والفرات، وتقع بابل على بُعد 94 كم إلى الجنوب الغربيّ من مدينة بغداد، وتُعدّ من أكثر مُدن التاريخ تأثيراً وشُهرة، وعُرِفَت بكونها مدينة رائدة؛ واكتسبت شُهرتها الواسعة من جدرانها ومبانيها الرائعة المُزخرَفة، ومَكانتها كقاعدة للتعلُّم والثقافة، كما عُرِفَت المدينة بتشكيل قواعد القانون التي سَبَقت شريعة موسى، ولعلّ أبرز ما اشتُهرت به بابل حدائقها المُعلّقة حيث كانت قديماً إحدى عجائب الدنيا السبع.

أغنى رجل في بابل أو كما كان يسمى سابقا ” حكايات بابل القديمة” …
كتاب أقل ما يمكن أن يوصف به أنه مذهل.
لا يمكنك تجاوزه ،لأنه سيترك أثرا في أفكارك وسيغيرطريقة تعاملك مع المال .
يقع الكتاب في 152 صفحة من القطع الصغير ،خفيف الوزن من إصدارات مكتبة جرير .. لرجل الاعمال جورج كلاسون ..
في البدء.. سأكرر النصيحة التي دونها الناشر على غلاف الكتاب الخلفي (اقرأه و انصح كل من تحبهم بأن يقرأوه ، وسر في الطريق نحو الثراء)… لأن هذا الكتاب إضافة لما يحويه من نصائح وأفكار ذكية ، ستقضي بصحبته وقتا ممتعا و سوف لن تشعر بالملل وأنت تقلب صفحاته بل ستتولد لديك رغبة ملحة لإلتهام الكتاب في جلسة قراءة واحدة ؛ فقد قدم الكاتب افكاره بطريقة ذكية حيث قام بدمج الفكرة في قصة ؛ لما للقصة من أثر بالغ على النفس في إيصال الافكار والمعاني المجردة ، ثم أن العقل البشري مبرمج ليستقبل أنماطا متتابعة لأحداث القصص ويخزنها في الذاكرة طويلة المدى…
ملخص فكرة الكتاب:
الكتاب يعرض طرقا علاجية للتغلب على (خلو المحافظ من المال) كما يقول الكاتب ، فهو يقدم رؤية واضحة لـ أؤلئك الذين يطمحون لتحقيق نجاح مالي فيساعدهم على كسب المال ، والحفاظ عليه ، وجعل الفائض منه يجني المزيد من المال..
لقد نجح الكاتب في جذب العقل الى شوارع بابل ومتاجرها باسلوب قصصي مميز يترك القارئ متلهفا للمزيد.
اعترف لست من عشاق القصص لكن هنا سار الامر على نحو مختلف ، كان للعنوان جاذبية تشعرك أن خلفه عالم مذهل ينبغي أن تكتشفه لقد وقعت تحت تأثير سحر الاحداث والشخصيات بعد أن أمسك العنوان بتلابيب عقلي وكأنه خطاف فلم يفلته إلا عند آخر سطر في الكتاب 🙂
و اعترف مجددا اني وقعت في غرام شخصية بطل هذا الكتاب ” أركاد” تلك الشخصية التي تميزت بدماثة الخلق و حب الخير للغير .. لقد جعل الكاتب من ” اركاد” بطلا ملهما لكل الشخصيات الأخرى في قصصه وقد كان ملهما لي أنا أيضا 🙂
لازلت منذ قرأت الكتاب و أنا ألتزم بنصائحه السبع للحفاظ على محفظتي مليئة بالنقود:
1- ابدأ في ملء محفظتك
2- تحكم في نفقاتك
3- اعمل على إنماء ثروتك
4- حافظ على ثروتك من الضياع
5- استغل منزلك في عمل استثمارات مربحة
6- اضمن دخلا ثابتا لمستقبلك
7- ضاعف من قدرتك على الكسب
ليس بوسعك أن تتجاهل هذه النصائح الذهبية إن أردت حقا أن تحتفظ بمحفظة ملئ بالنقود ..فكيف إن أردت أن تحقق نجاحات مالية أكبر !!
ان الفرق بين الانسان الناجح وغيره ليس نقص القوة البدنية أو نقص المعلومات والخبرة، بل نقص الرغبة في النجاح. و كما يقول اركاد ” اينما وجدت العزيمة وجد الطريق ” ..

عبارات ملهمة من الكتاب:
* الحظ السعيد يأتي فقط لمن يعملون بنشاط لاستغلال الفرصة التي تتاح لهم
* إن هناك قوة سحرية كامنة في قوة رغباتك الشخصية .قم بتوجيه هذه القوة بمعرفتك بالقوانين الخمسة للمال وبعد هذا ستحصل على نصيبكمن كنوز بابل
*اينما وجدت العزيمة وجد الطريق
المصدر/ مركز الفكر



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.