هل انتهى القرن الأمريكي

الثلاثاء 17 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

تأليف/ جوزيف س. ناي

هل انتهى القرن الأمريكي؟.. كتاب جديد يتنبأ بنهاية الهيمنة الأمريكية على العالم
عرض/ منة الله الأبيض
صدرت النسخة العربية من كتاب ” هل انتهى القرن الأمريكي ؟” عن المركز القومي للترجمة برئاسة الدكتورة علا عادل ، تأليف جوزيف إس.ناى الابن، ومن ترجمة وتقديم السيد أمين شلبي.
” هل انتهى القرن الأمريكي ؟” وهو عنوان الكتاب، يعتقد الكثيرون أنه كذلك، ففي السنوات الأخيرة وقبل ظهور فيروس كورونا، اظهرت الاستطلاعات أن 15 بلدا من 22 أجريت عليها الاستطلاعات، أجابت أن الصين إما إنها ستحل محل الولايات المتحدة، أو إنها بالفعل قد حلت محلها باعتبارها القوة العالمية القائدة.

يرصد الكتاب ديون أمريكا الخارجية التي وصلت إلى رقم غير مسبوق يقدر بأكثر من 22 تريليون دولار، ودائمًا ما كان الاقتصاد هو الداعم لتأكيد إنهيار القرن الأمريكي على الرغم من وجود رأى متفائل نسبيا داخل الكتاب بأن كل القوى الموجودة على الساحة لا تمثل خطرَا على القرن الأمريكي، وأن الولايات المتحدة سوف تستمر في السيطرة على العالم.

من وجهة نظر أخرى، تباينت الآراء حول أن تراجع أمريكا يأتي في الدرجة الأولى لإنفاقها الكبير جدًا على الأغراض العسكرية، والتى هي نتيجة لمحاولاتها الاحتفاظ بارتباطات خارجية لم تعد في إمكانها تحملها بوضعها الاقتصادي الحالي.

جوزيف ناي، الابن، ولد في 19 يناير 1937، أستاذ العلوم السياسية وعميد سابق لمدرسة جون كنيدي الحكومية في جامعة هارفارد، تولى عدة مناصب رسمية منها: مساعد وزير الدفاع للشئون الأمنية الدولية في حكومة بيل كلينتون ورئيس مجلس الاستخبارات الوطني.

صدر له عدد كبير من المؤلفات، أهمها،”مستقبل القوة”،”القوة الناعمة”،”فهم النزاع الدولي” و”قوة القيادة”.

ومترجم الكتاب السفير الدكتور السيد أمين شلبي، حصل على الدكتوراه في العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، صدر له العديد من الكتب، منها: “من الحرب الباردة إلى البحث عن نظام دولي جديد”، “أمريكا والعالم: متابعات في السياسة الخارجية الأمريكية”،”في الدبلوماسية المعاصرة”، كما أنه حصل على جائزة التفوق في العام 2009.

 

Loader Loading...
EAD Logo Taking too long?

Reload Reload document
| Open Open in new tab

تحميل [12.93 MB]



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

[fbcomments]