مدينة لا تنام

الثلاثاء 02 حزيران/يونيو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

مؤلف:سليمان بن فهد العودة
الصفحات: 118
وصف الكتاب
هم لا يأتون حتى لو سمعوا بكاء الحروف وارتعاش الورق هم لو كانوا يريدون البقاء لم يرحلوا منذ البداية
did not like it
ومن منا سلِم من وجع الفقد أو خيبة الخذلان…
ولكن من قال يا سيدي إنه علينا ان نبكي من لا يبكينا ونتذكر من ينسانا وننتظر من لا يفتقدنا..!!
أين الكبرياء من كومة الحنين والانكسار التي تضم هذة النصوص؟؟..
واستوقفني ذكرك للفعل ” يكنس” ثلاث مرات فى الصفحات الأولى ..
يكنس الشظايا المكسورة
تكنس حشائش الحزن من قلوبهم
تكنس المكان من بقية احاديثكما وهمومكما
آه لو بالامكان
غسل وجه المكان
وتزيينه بشيء من المكياج!!!
..اى مكياج يُذكر بلغتنا العربية الفصحى فى ديوان شعر ؟؟
انني حين ابكي غيابك تتساقط
من عيني ورود
فيصبح خدي بستاناً!!!
للعلم ..الورود والبستان لا تناسب البكاء والغياب
دع للكبرياء نصيباً فى الأعمال المُقبلة.

Loader Loading...
EAD Logo Taking too long?

Reload Reload document
| Open Open in new tab

تحميل [779.13 KB]



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

[fbcomments]