عندما تغير العالم

الخميس 29 آب/أغسطس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تأليف: جيمس بيرك
ترجمة: ليلى الجبالي
مراجعة: شوقي جلال
سلسلة عالم المعرفة/ العدد: 185
هذا الكتاب:
هذا الكتاب من الكتب القليلة التي تجمع بين تخصصات مختلفة في تاريخ العلوم والفلسفة والفنون، في مركب واحد يتجاوز الحواجز والتقسيمات العلمية المألوفة، ويقدم للقارئ صورة شاملة عن أهم معالم تاريخ الحضارة البشرية كما ينبغي أن تكتب.
يتوقف المؤلف عند ثماني محطات تاريخية تغيرت فيها أفكار البشرية جذريا نتيجة للاكتشافات والنظريات العلمية، بادئا بحضارتي قدماء المصريين، والإغريق، مرورا بتأثير الحضارة الإسلامية في الأندلس على أوروبا، ليتوقف بعد ذلك عند ذاكرة العالم المدهشة التي سجلت تاريخ العالم قبل اكتشاف آلة الطباعة.
يتجول جيمس بيرك داخل أزمان أربعة قرون مما أتى فيها من نظريات وفنون ومقررات حتى القرن الثامن عشر، ليمزج التاريخ بالحياة الاجتماعية والفنية، مؤرخا لهذا الزمن بالتوثيق المصور، وصولا إلى القرن العشرين، وما يشهده من معدل خطير في التغيير.
إن الجديد المتصل الذي نعيشه اليوم، سوف يختفي بدوره، لأن تغييره بجديد آخر يمثل عملية مستمرة في هذا الكون.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.