المسرح في الوطن العربي

الاثنين 06 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تأليف/ علي الراعي
حين صدرت طبعته الاولى كان حدثا ثقافيا لا شك فى اهميته ، فللمرة الاولى يحاول باحث وناقد كبير رسم صورة شاملة لواقع المسرح العربى المعاصر. وقد رسم الدكتور على الراعى فى هذا الكتاب “جدارية” هائلة مترامية الابعاد، اعتمد فيها على التقسيم الجغرافى ، فبعد القسم الاول بعنوان الاصول – يصم فصلين : التراث والمسرح الشعبى – جعل القصم الثانى عن المسرح فى المشرق العربى ، مفردا فصولة لمصر وسوريا ولبنان والمسرح الفلسطينى والاردن والسودان، ثم القسم الثالث عن الخليج العربى ويشمل ثلاثة فصول عن العراق والكويت والبحرين، والرابع يضم فصولا عن ليبيا وتونس والجزائر والمغرب . واخيرا ينهى المؤلف كتابه ببحث عن المسرح العربى والمستقبل.
ولا شك ان الدكتور على الراعى قد بذل جهدا هائلا فى جمع مادة هذا الكتاب والعكوف على تحليلها، وهو يقول فى تقديمه: “الهدف العلم من هذا الكتاب التعريف بالمسرح فى الوطن العربى ، وقد سلكت كل السبل المتاحة كى يكون هذا التعريف اوسع واشمل ما تسمح به الظروف، مؤقتا – مع ان جهدا اكبر لابد ان يبذل فى المستقبل، كى يكون هذا التعريف كاملا .



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.