“الفقر والتعليم”ما الذى يفعله العوز بعقول الأطفال؟

السبت 27 تشرين أول/أكتوبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

“الفقر والتعليم”.. ما الذى يفعله العوز بعقول الأطفال؟
نبذة عن االكتاب
نشأت فى أسرة من الطبقة الوسطى، وعلى الرغم ما لعالم الأغنياء من جاذبية فإن ما يثير اهتمامى حقا هو عالم الفقراء؟ لماذا؟ هذا هو المدخل إلى كتاب “الفقر والتعليم”.. ماذا يفعل الفقر بمخ أطفالنا؟ وماذا تفعل المدرسة لتصلح ما أفسده الفقر؟ تأليف إيريك جنسن ترجمة صفاء الأعسر، والصادر عن المركز القومى للترجمة.
ويقول المؤلف إيريك جنسن فى مقدمة كتابه: “لقد استحوذ علىّ تساؤل مبدئى لازمنى على مر السنين، فأنا ببساطة لم أستطع أن أتفهم لماذا لا يستطيع الفقراء أن ينقذوا أنفسهم خارج دائرة الفقر؟ كنت أعتقد أن هؤلاء الفقراء لو أنهم بذلوا جهدا أكبر، أو كانت لديهم قيم أفضل، لتمكنوا من تحقيق النجاح، هكذا ببساطة”.
ويتابع إيريك جنسن الآن تبينت أن هذا الاتجاه شديد السطحية والتحيز بل التعصب، وكان على أن أكتشف ذلك بنفسى، لقد تفتحت عيناى، وتغير شىء ما بداخلى، ويرجع الفضل فى ذلك إلى خبرات اكتسبتها وتعلمتها بالبحث والسفر، اليوم أصبحت أعرف أكثر عما يدور فى الأسرة المحرومة التى تعانى الفقر.
يقول إيريك جنسن، لم يدفعنى هذا التطور والتغير فى تفكيرى لكتابة هذا الكتاب وإنما ما دفعنى فعلا سؤال بسيط: إذا كانت خبرات الحياة تدفع بأطفال الفقراء إلى الأسوأ، فلماذا لا تغيرهم خبرات الحياة أيضا إلى الأفضل؟ لقد رأيت وسمعت كثيرا عن أطفال من أسر محرومة بائسة يحققون النجاح فى المدرسة.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.