البحث عن ثورة

الاثنين 23 نيسان/أبريل 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تأليف: إحسان عبد القدوسثورة إحسان عبد القدوس!
في عام 1986 أصدر إحسان عبد القدوس كتابا عنوانه «البحث عن ثورة» وهو كتاب لم يكتب له الله أن يحظى بشهرة سائر كتب الأستاذ إحسان، على الرغم من أنه، في ظني، واحد من أهم ما كتب صاحبه، وربما يكون الأهم، بحكم موضوعه، وفكرته، ثم هدفه أيضا.
وقتها، كان قد مضى 34 عاما على ثورة يوليو (تموز) 1952، وكنا لا نزال، نسبيا، في بدايات حكم الرئيس السابق حسني مبارك، الذي كان قد تولى الحكم عام 1981، وكان هناك جدل واسع حول ثورة يوليو التي كان الرئيس السابق، في نظر كثيرين، امتدادا لها، وكان هناك كثيرون كذلك، يعتبرون أن حكم مبارك هو آخر حلقة من حلقات تلك الثورة، وأننا، بعدها، سوف يكون علينا أن نبحث للحاكم المقبل بعد حسني مبارك عن شرعية أخرى، بخلاف شرعية ثورة يوليو، التي حكم بها جمال عبد الناصر، والسادات، ثم مبارك.
والراجح أن يكون إحسان عبد القدوس قد أصدر كتابه ذاك بوحي مما كان يدور وقتها، من جدل ونقاش، وحين أقول الراجح، فإنني أقولها تخمينا، وتوقعا، لا لشيء إلا لأن المؤلف لم يذكر في كتابه عبارة واحدة تشرح، على سبيل التقديم، الأسباب التي دعته إلى أن يضع كتابا بهذا الاسم، وبهذا المحتوى!



الكلمات المفتاحية
البحث عن ثورة الثورة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.