أزمة الثقافة وأزمة السلطة – بين التوصيف والتوظيف

الأربعاء 11 نيسان/أبريل 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

المؤلف : أ. فضيل احمد غباري
مقدمة:
بلا أدنى شك وبشواهد تاريخية قديمة وحديثة , يتضح ان العلاقة بين المثقف والسلطة السياسية ليست علاقة ستاتيكية ثابتة , وليست علاقة رومانسية بالمطلق , بل هي علاقة دينامكية تفهم من خلال تفاعلها الزومكاني : and space concept of timeلكونها علاقة متطورة , ذات مسارات متعرجة , تحكمها عوامل داخلية وخارجية , تساهم في توضيح طبيعة الإشكالية . وصورة تلك العلاقة , تتحدد من خلال ذاك الترتيب البنيوي , الذي يتخذ من مفهوم الأولويات نهجاً ًتراتبياً,ً قائم على معادلة الترتيب التفاضلي .
هذا الترتيب التفاضلي, يتخذ من نوعية المستويات الثقافية والاجتماعية , والاقتصادية , بوصلة لتحديد ألية الاختيار والتفضيل .
والمثقف في تلك المعادلة , محكوم بشكل دائم , بنوعية هويته الذاتية , والتي هي جزء لا يتجزاء من هويته الجماعية . وهذه الأخيرة تحتوي, على عناصر مكوناتها الرئيسة, من عرقية ودينية وسياسية واجتماعية واقتصادية ومذهبية وسياسية وحقوقية وفنية … الخ
لكن هل هذه العناصر, تتواجد بشكل فوضوي , أم أنها تجري على نمطٍ معين ؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الطبعة الأولى “2018″
المصدر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.