الجمعة 2 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

ايرانيّاً , تركياً , سورياً – وقصف اكراد المنطقة !

نبتدئُ اوّلاً بما لم يُشار له في العنوان اعلاه , والمتعلّق بكردستان العراق , والتي امست كساحةِ وغى للصواريخ والمُسيّرات والمدفعية الإيرانية – التركية , مع ملاحظة التزامن والتوقيت المختار في آليّة وماهيّة  هذا القصف .!

ونبتدئُ ثانياً بما هو أهمّ , حيثُ نكرّر للمرّة الألف وواحد ” وهَلُمَّ جرى ” عن ضرورة التفريق الواسع والشاسع بين جماهير الشعب الكردي او الكردستاني , وبينَ قيادات احزابه السياسية ” كلما وحيثما جرى ذِكر الأكراد في الإعلام ” , ولحؤول دونما تجيير وتوظيف ذلك من القبادات الكردية .!

ايضاً قد تقتضي الإشارة , او إعادة الإشارة أنّ المعارك والقتال بين البيشمركة الكردية والحكومات العراقية كان قد بدأ منذ حقبة العهد الملكي واستمرّ مع وعبر كافة انظمة الحكم العراقية المتعاقبة والى غاية الإحتلال الأمريكي , ويُشار كذلك أنّ تلك الميليشيا الكردية المسلّحة قد تعاونت بشكلٍ فاعل مع الجيش الإيراني في حرب الثمانِ سنوات , وبلغَ الأمر اكثر فأكثر في التنسيق والتعاون التام مع الأمريكان في غزو العراق .!

  بعودةٍ الى أساس الموضوع – العنوان , فالإيرانيون يقصفون الكرد الإيرانيين المعارضين داخل الأراضي العراقية او في كردستان , لكنّهم لا يتعرّضون لهم داخل الأراضي السورية , حيث يتواجد الطرفان والجانبان وبمسافاتٍ اقرب , جغرافيا وعبر الجيوبوليتيك وعسكرياً ايضاً .! , ومن المفارقات في الصدد هذا أنّ احد ابرز القادة الأيرانيين صرّح مؤخراً بأنّ الحرس الثوري الأيراني قد يقوم بعملية عسكرية – برّية داخل الأراضي العراقية في كردستان , بينما يصرّح السفير الإيراني في بغداد بأنّ ذلك غير وارد .! < وهذه هي الدبلوماسية البدائية العارية من ايّ رموزٍ للتفكيك .! > .

  ومنذ سنواتٍ غير قلائلٍ , الأتراك ايضاً يقصفون ويكررون توجيه مقاتلاتهم والدرونز والمدفعية ضد اهدافٍ ومواقعٍ ال PKK – حزب العمال التركي – الكردي , لكنّهم لا يتقدمون نحوهم بقيد أنملة , رغم تواجد قواعدهم العسكرية داخل كردستان العراق  ولهم في ذلك من الأهداف المزدوجة في البقاء والرسوخ في شمال العراق ” والقضية ليست منفصلة عن – الموصل وايضا كركوك ! “..

  منَ الجانب السوري , فهنالك ميليشيات كردية تدعم القيادة السورية , وهنالك اخرى تعمل بالضّد وبدعم امريكيٍ فاعل , وهذا ما يغيض حكومة الرئيس اردوغان الى اقصى حدّ , وهذا ايضاً ما جعل وزير الداخلية التركي يرفض برقية تعزية القنصلية الأمريكية في اسطنبول في حادث التفجير الأخير في شارع استقلال السياحي الشهير , ويُلاحظ أنّ رفض برقية التعزية الأمريكية لم يصدر من وزارة الخارجية التركية , كما أنّ تلك البرقية لم تصدر من السفارة الأمريكية في العاصمة انقرة .! وهذه ايضاً من بدائيات العمل الدبلوماسي المتخلّفة .!

  في العموم , و وفق ما مستقرأ , فالمخطط الدولي – الغربي يروم الى إنشاء وتأسيس دولةٍ جديدةٍ – مستحدثةٍ لاحقاً بإسم وبعنوان ” دولة كردستان الكبرى ” , لكنّ ذلك سيصطدم بالمطبّات الأيرانية الحادّة , وبرفض عموم الكرد أن تكون قيادة دولتهم المفترضة ! من عائلة السيد البرزاني في العراق , بالرغم من أنّ العنصر العِرقي له ما له من اعتباراتٍ وقواسم مشتركةٍ في بعض الزوايا المنفتحة لذلك .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...