الجمعة 2 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

الكرسي وجلبابي وثوبي!!

أيها الكرسي سأخلع جلبابي وثوبي وأرتدي أثوابا من الحرير والديباج , وأضع على رأسي تاجا مزينا بمجوهرات الدنيا وما فيها.

إنه الكرسي الذي يملي إرادته على الجالس فيه , فحالما تلامسه مؤخرة الشخص  تنفلت في أعماقه نوازع النفس الأمّارة بالسوء , وتجرّده من آدميته وإنسانيته , وترعى الوحش الشرس الكامن فيه.

فالكرسي يأنس بالأشرار المتوحشين , ويزدهي بالقسوة والجبروت , وفي أحضانه يترعرع الإستبداد والطغيان , والعدوان على حقوق المواطنين , ويكون الظلم دستورا , والرب عبدا.

الكراسي ينمو في أرحامها الطغاة والفاسدون والظالمون , ويتجردون من الروية والحلم , وتكون لهم اليد العليا , فأما الخضوع أو النطوع.

وأدركت عدد من الشعوب التأثيرات المرعبة للكراسي على حاضرها ومستقبلها , فأوجدت أنظمة دستورية لتوزيع مراكز القوى , ومنعها من التمركز في كرسي واحد , فصارت أوطانها محكومة بدستور ينظم تداول السلطة , وتحتكم إليه جميع الأطراف , لتأمين الإستقرار والسيادة الوطنية.

ويمكن تقدير درجة معاصرة أية دولة في العالم بمدى سيادة الدستور الوطني فيها , فكلما ظهرت بأخلاق وضوابط دستورية , كلما إقتربت من العصر وتمتعت بالقوة والعزة الوطنية , وكلما إبتعدت وإرتهنت بكرسي مشخصن أو فئوي , فأنها تضعف وتتحول إلى فريسة للقوى الأخرى.

ومعظم الدول التابعة المناهضة للبناء الوطني والكرامة والسيادة , يتسلط فيها الحفاة العراة المتسكعون في بلاد الآخرين , فينتهزونها فرصة للنهب والسلب , وحشو البنوك الأجنبية بما يستحوذون عليه من الأموال , فيعيشون في رفاه وثراء والشعب في إملاق.

ولن تجد أحداً يغادر الكرسي مثلما جلس عليه , بل صار متخوما بالسرقات ومدينا بالفساد , ومتحدثا عن ربه الذي يرزقه بغير حساب , وكل ما فعله مشرعن بفتاوى الغادرين بالدين , والمتاجرين بأسمى قيم ومعاني رسالات رب العالمين.

فتنعم بالوطن الكرسي , وغيرك في أسفل السافلين!!

وتلك حقيقة مجتمعات تركع عند أقدام الجائرين!!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...