الجمعة 2 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

ماذا قد يحدث في العراق .!

 ثلاثةُ اخبارٍ تواءمت وتناغمت سلباً خلال ال 48 ساعة الماضية ممّا تشدّ الأعصاب , وكأنّها اغتصابٌ سياسيٌ – عسكريٌ مسبق او يستبق حدوثه .!

اوّلها ” وليس آخرها ” هو ما مرّ عليها الرأي العام كمرورِ كرام , او بنصف اهتمام , والمتعلّق بتحذير الولايات المتحدة لمواطنيها بعدم السفر الى العراق , والى شمال شرق سوريا .! < بالرغم أنّ لا أحد يسافر الى شمال الشرق السوري , حيث انها منطقة ميليشيات متعددة الجنسيات , وبعضها الأكراد المدعومين امريكياً , وسواها من ممّا عكس ذلك , وحيث أنّ الأمريكان برروا ذلك تحسّباً بعملية اجتياح عسكرية – تركية مفترضة , وانّ حكومة او جيش اردوغان لايمكن ان تقوم بهكذا عملية عسكرية دونما ضوء اخضر امريكي , لكنما يترآى أنّ التحذير الأمريكي يتعلّق بالشأن العراقي بما هو اكثر , حيث العراق المتمثّل بحكومة السوداني – المالكي والمحسوب على ايران هو المعني اكثر من سواه , لاسيّما أنّ العراق يمرّ في مرحلةٍ شديدة الهشاشة وهو لايزال في مرحلة تقليب وتبديل اوراقه الداخلية , وكأنّ لا دَور له على كلتا الساحتين الأقليمية والدولية , بل لا من دورٍ فعليٍ وملموس على الساحة الداخلية , وهو ما فتئَ في اولى خطواته ليحبو على الصعيد الجماهيري .!

الى ذلك , وبإلتصاقٍ دونما تماسّ .! حيث وفق مصادرٍ إخباريةٍ سريعة الإنتشار في السوشيال ميديا وسواها أفادت أنّ الجنرال الأيراني قاآني ” في زيارته الى بغداد منذ يومين ” قد ابلغ القادة العراقيين بأنّ القوات الأيرانية < سواءً من الجيش او الحرس الثوري > ستقوم بهجومٍ او بعمليةٍ بريّة في شمال العراق او في كردستان ضد المواقع التي تتواجد فيها ثكنات ومعسكرات الأكراد الإيرانيين المعارضين والمناوئين , اذا لم يكن حضورٌ فاعل للجيش العراقي في تلكم المناطق شبه الحدودية < وهذا غير مسموح به من قيادة الأقليم ! > او تجريد ونزع اسلحة تلكُنّ القوى الكردية – الإيرانية .! او حتى ترحيلها من مناطقها < وهذه ممكناتٌ مستحيلة واستحالاتٌ ممكنة > .!

 أمّا ثالثة الأثافي .! , وإذ سادت واجتاحت الشارع العراقي منذ نحوِ سنةٍ اخبار وتسريباتٌ ومعلوماتٌ أنّ بريطانيا هي التي تمسك بالملفّ العراقي , بدلاً من الأمريكان , وهو خبرٌ له اعتباراته ومقوماته الموضوعية , لكنّ المفاجئ في الأمر أنّ بريطانيا اعلنت يوم امس أنها سحبت يدها من الشأن العراقي .! وإنّ الأمر متروكٌ للعراقيين < وكأنّها مساواةٌ بين الشعب العراقي ومَن يحكمون ويتحكّمون من قوى الأسلام السياسي المرتبطين بطهران والمرشد الأعلى والحرس الثوري والى ما ذلك , او أنّ الإنكليز بلغوا مرحلة اليأس البائس في خوض غمار المستنقع العراقي , ولعلّ الأمر ابعد من ذلك بما ستفرزه الأيام والأسابيع المقبلة .!   

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...