الثلاثاء 6 ديسمبر 2022
16 C
بغداد

المخفي والمسكوت عنه في آيات ” ملك اليمين .. “

أستهلال : في هذا المقام ، سأبين بعض التفاسير لهذه الآيات بصيغها المختلفة / بأقتضاب ، ومن ثم سأعرض قراءتي الخاصة لها ، ومجال توظيفها في نشر المجون والفسق في بلاط الخلفاء ، وكيف ساهمت في شؤون الحكم ، وبذات الوقت دورها في هدم وسقوط بعض دول الخلافة الأسلامية – عن طريق الجواري ، مع محاور أخرى تصب في ذات الصدد .
الموضوع : 1 . بداية لا بد لنا أن نقدم تمهيدا مختصرا لهذه الآيات ، ونقول أن التمتع بملك اليمين كان معمولا به من قبل رسول الأسلام والصحابة والتابعين .. ، ومن موقع / سنابل الخير ، أنقل مقطعا من مقال بعنوان ” من هن ملك اليمين ” (( أباح الإسلام للرجل أن يُجامع أمَتَهُ ( جاريته ) سواء كان له زوجة أو زوجات أم لم يكن متزوجا . ويقال للأمَةِ المتخَذَةُ للوطء ( سرِيَّة ) مأخوذة من السِّرِّ وهو النكاح . ودل على ذلك القرآن والسنة ، وفعله بعض الأنبياء ، فقد تسرَّى إبراهيم من هاجر فولدت له إسماعيل . وفعلَهُ نبينا ، وفعله الصحابة والصالحون والعلماء ، وأجمع عليه العلماء كلهم ، ولا يحل لأحد أن يُحرمَّهُ أو أن يمنعَهُ ، ومن يُحرِّمَ فِعل ذلك فهو آثم مخالف لإجماع العلماء )) أي لا يمكن تحريم التمتع بملك اليمين البتة !.
2 . ذكر ” ملك اليمين ” في الكثير من النصوص القرآنية منها : ( .. وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً / 36 سورة النساء ) ، وتفسيرها هنا ” قد يراد به الرقيق عموماً من الذكور والإناث .. / نقل من موقع أسلام ويب ” . و ( أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ / 30 سورة المعارج ) . وقد بين أبن كثير في تفسيره لهذه الآية حيث قال: ” والذين هم لفروجهم حافظون* إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين* … أي والذين قد حفظوا فروجهم من الحرام فلا يقعون فيما نهاهم الله عنه من زنا أو لواط ، لا يقربون سوى أزواجهم التي أحلها الله لهم أو ما ملكت أيمانهم من السراري ومن تعاطى ما أحله الله له فلا لوم عليه ولا حرج .. ” . وذكر أيضا ( وَإِنۡ خِفۡتُمۡ أَلَّا تُقۡسِطُواْ فِى ٱلۡيَتَـٰمَىٰ فَٱنكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ ٱلنِّسَآءِ مَثۡنَىٰ وَثُلَـٰثَ وَرُبَـٰعَ‌ۖ فَإِنۡ خِفۡتُمۡ أَلَّا تَعۡدِلُواْ فَوَٲحِدَةً أَوۡ مَا مَلَكَتۡ أَيۡمَـٰنُكُمۡ‌ۚ ذَٲلِكَ أَدۡنَىٰٓ أَلَّا تَعُولُواْ / 3 سورة النساء ) .. ومعنى { ما ملكت أيمانكم } هنا ، أي : ما ملكتم من الإماء والجواري .
3 . مما سبق نلاحظ أن بعض التفاسير تأتي بمعنى ” الرقيق عموماً من الذكور والإناث ” ، وتفاسير أخرى تقتصر على ” الإماء والجواري ” ، هكذا هو ديدن التفاسير للنص القرآني ، ليس له من مدلول واحد ، بل عدة معان وعدة مفاهيم مختلفة . وللأستزادة : ” يمكن تقسيم الجواري في الإسلام إلى قسمين : جواري وإماء ، فأمّا الجواري فهنَّ اللواتي كنَّ من العبيد أصلًا يتمُّ شراؤهن وبيعهنَّ في أسواق العبيد ولا يتمّ الاستمتاع بهن من قبل الرجل ، وأمَّا الإماء ، وهنّ جواري ملك اليمين ، فهنَّ من العبيد ولكن يتَّخذهنَّ الرجل ملك يمين ليطأَ منهنَّ من يريد ويتَّمتع بها . / نقل من مقال لتمام طعمة ” . * وهذا تقسيم أو تصنيف فقهي ، ولا أعتقد بامكانية تطبيقه ! ، حيث أذا مال أو رغب السيد / خليفة أو أمير أو .. ، لأي مما ذكر / جارية أو أمة أو غلام ، فأنه سيتمتع بهم ، دون أي مانع ، خاصة وهو صاحب الأمر والنهي ! لأنه الحاكم أو ولي الأمر ومصدر النعمة . وأرى أنه ليس من السهل أن تجد فارقا بين من كان للوطأ أو للخدمة أو لأي أغراض أخرى .
القراءة : أولا – أن رسول الأسلام ذاته كان له جواري وأماء ، ( وقد كان عدد جواري الرسول من الإماء أربع ، وقد تزوّج باثنتين أعتقهما حين سُبيا ، وهما : جويرية بنت الحارث وصفية بنت حيي بنت أخطب . أما ملك اليمين كان عند رسول الله أربع إماء يمكن اعتبارهن ضمن ملك اليمين . وقد أوردَ ” ابن القيِّم ” أنَّ رسول الله كان لديه أربع من الإماء يطؤهنّ بملك اليمين : ريحانة وهي من بني قريظة . جارية كانت هبةً من زينب بنت جحش . جارية جميلة كان قد أصابها سبيةً من إحدى المعارك . السيّدة مارية القبطية ، وهي أمّ ولده إبراهيم / نقل من موقع سطور ، وبأختصار ) وكذلك كان لكل الصحابة والتابعين ، ومن بعدهم الخلفاء والسلاطين والأمراء ، ومن المؤكد أن صحابة الرسول قد تمثلوا به ، باعتباره أسوة حسنة{ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا/ 21 سورة الأحزاب}.
ثانيا – وكان للجواري دورا مهما في الخلافة الأسلامية ، حيث كانوا مرة أمهات للخلفاء ، ومن موقع مرايانا – مقال ليوسف المساتي ، أنقل التالي ( إذا أردنا أن نلخص بعضا من صور العصر العباسي ، يمكن أن نقول إنها .. عصر الجواري بامتياز ، إذ كان أغلب خلفاء بني العباس أبناء جواري باستثناء ثلاثة فقط ” السفاح ، جعفر المنصور ، الأمين ” ) . ومرة ثانية كانوا زوجات للخلفاء ، مثلا كانت ( الجارية الفارسة ” مراجل ” زوجة للخليفة هارون الرشيد وأما لولده عبدالله المأمون ) . ومرة أخرى كانوا عشيقات ومحضيات .. وقد جاء التالي في موقع العربي الجديد / مقال لعلياء تركي ، ( فقد كانت نوار ، جارية عند الخليفة الوليد بن يزيد ، والمحظية عنده ، لها ذكر بالشام في رواية الحديث ، واتصفت بالفضل والعقل . وهي التي أمرها الوليد أن تصلي بالناس ـ وقد سكر الوليد وجاءه المؤذن ـ وحلف عليها أن تصلي . فخرجت متلثمة لابسة بعض ثيابه فصلّت بالناس .. وهنا تحاجج ” الباحثة علياء ” بأن هذه الحادثة مثّلت الفرصة لفقهاء عصور الانحطاط .. إذ نرى الجارية المستهترة بالدين يأتم بها المسلمون بسبب أوامر الوليد ) .
ثالثا – وملك اليمين / بمختلف المرجعية جواري وأماء ، كانوا سببا رئيسيا في نهاية الخلافة العباسية ، فهذا الخليفة المستعصم بالله ، أخر خليفة عباسي / 1213 – 1258 م ، ترك الحكم وسرح معظم الجيش ، متفرغا للهو والمجون والتمتع بملك اليمين ، وحتى حين سقطت بغداد كان منغمسا بالفسق مع الجواري ، فقد جاء في موقع / المرجع الألكتروني للمعلوماتية ( صفى هولاكو جواري دار الخلافـة التي كـان يملكها المستعصم مستصحباً الغنائم منهن معه الى مركز حكمه في تبريز ، لكنه سمح للمستعصم قبل ان يقرر نهايته على اختيار ما يريده من جواريه مصاحبه له الى مركز اعتقاله في المعسكر ، ويقال انه انتقى من جواريه ما يريد ما يربو على عشرين جارية . ويذكر ” أبن العبري ” أن في منزل الخليفة المستعصم كانت الجواري بحوالي سبعمائة أمرأة ، ومعهن ثلثمائة خادم خفي عندما أخرجهن هولاكو من دار الخلافة .. ) .
أضاءأت : * ليس من ناقد أو كاره لآيات ملك اليمين ، وذلك لأنها مشرعنة بنصوص قرآنية – لا تمحى ولا تنسخ ، وكل الصحابة والتابعين منذ فجر الأسلام كن يتمتعن بملك اليمين ، لذا الفقهاء بتفاسيرهم ، وقفوا مؤيدين ومؤكدين لهذه النصوص . * وكان الرسول ذاته ، أضافة الى وطئه للجواري ، فأنه كان يستمتع بغنائهم ، وفي دار عائشة بنت أبي بكر ، وقد جاء في موقع / الألوكة ، التالي ( غناء الجواري في بيت النبي ” عن عائشة قالت ” : دخل أبو بكر الصديق ، وعندي جاريتان من جواري الأنصار تُغنِّيان بما تقاولت الأنصار يوم بُعاث قالت : وليست بمغنِّيَتَيْنِ ، فقال أبو بكر : أمزاميرُ الشيطانِ في بيت رسول الله ؟ ! – وذلك في يوم عيد – فقال رسول الله : ” يا أبا بكر ، إن لكل قومٍ عيدًا ، وهذا عيدُنا ” ) . * أما عمر بن الخطاب ، فجواريه كن يخدمن شبه عرايا ، فقد جاء في موقع الأسلام سؤال وجواب ( عن أنس بن مالك قال ” كن إماء عمر يخدمننا كاشفات عن شعورهن ، تضطرب ثديهن ” قلت : وإسناده جيد رجاله كلهم ثقات غير شيخ البيهقي أبي القاسم الحربي وهو صدوق كما قال الخطيب ( 10 / 303 ) وقال البيهقي عقبه “والآثار عن عمر في ذلك صحيحة”). * أما الحرملك في عصر الأمبراطورية العثمانية ، فهي خير مثال ، على الفسق والعهر والمجون ، أضافة الى أنها تبين دور الجواري في الحكم وفي حياكة المؤامرات داخل أروقة القصور ، وأنقل بأختصار من موقع / تركيا الأن ( من بين كل حكايات الحرملك العثماني ، يمتلك السلطان مراد الثالث (1574- 1595) أكثرها لفتًا للانتباه على الإطلاق ، بعد أن استحوذت عليه شهوة جنسية مفرطة ، دفعته لاتخاذ عدد هائل من الجواري في فراشه ، والعبث معهن بشكل زاد عن الحد ، إلى درجة انشغاله بهن عن السلطة ، التي أصبحت في قبضة زمرة من الحريم . قصص مثيرة للغرائز حول ما أطلق عليه « لهو الأحواض » ، وهي أحواض من اللبن كان السلطان العثماني يخرج إليها في نزهاته المعتادة رفقة جواريه ، ويجلس منفرداً بينهن وهن عرايا ، ويسبحن بين يديه في الأحواض . وأصبح السلطان ظلاً شبحياً لا يرجى منه خير ، وتهافت على السلطة مجموعة من الجواري ، وبرزت جارية بعهده أسمها ” جان فدا ” كانت لها سلطة على مراد وعلى الحكم معا ) .
ومضة : أن الإسلام : ” جاء ليُعْلي القيم ، وليتمّم الأخلاق ، كما قال رسول الله ( إنما بُعثتُ لأتمم مكارم الأخلاق / السنن الكبرى للبيهقي : ٢٠٧٨٢ / نقل من مركز الدعوة الأسلامية ) ” ، التساؤل هنا : كيف لمعتقد حديث رسوله يدعوا الى تكريس ” القيم والأخلاق ” ، ومن جانب أخر ، كتاب هذا الرسول / القرآن ، يدعوا الى وطأ ملك اليمين ، بعدد غير محدد أضافة الى الزوجات الأربع ( فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ .. / 3 سورة النساء ) . والتساؤل الأهم ، أن هذا الرسول الداعي الى القيم والأخلاق ، يكون ذاته البادئ بوطأ ملك اليمين . فهنا تبرز تناقضات هذا المعتقد ، بين النص وبين القول والفعل . وأني أرى أن وطأ ملك اليمين ، نصا مخالفا لكل القيم والأخلاق ، ولكن شرعنته جعلته مبدأءا عقائديا متبعا.

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الامبراطورية الخائفة من أهلها

تتحدث الأنباء عن تمارين عسكرية أمريكية إسرائيلية ترجَمَها بعضُ العراقيين والعرب والإيرانيين المتفائلين بأنها استعداد لضربة عسكرية مرتقبة لإيران. ولنا أن نتساءل، إذا صحت هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل يتجزّأ الإقليم .؟

 العنوان اعلاه مشتق ومنبثق من الخبر الذي انتشر يوم امس وبِسُرعات لم تدنو من بلوغ سرعة النار في الهشيم , وكانت وسائلُ اعلامٍ بعينها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في كتاب “لماذا فشلت الليبرالية”

بعد تفكك المنظومة الاشتراكية وانتهاء الحرب الباردة عام 1990 اعتبر الغرب أن ذلك يمثل نجاحا باهرا ونهائيا للرأسمالية الليبرالية والتي يجب أن يعمم نموذجها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل بناء الدولة الوطنية الديموقراطية بغداد .طهران .دمشق نموذج ,الاستبداد الشرقي

التطور سنة الحياة وحياة بني البشر في تطور مستمر ودائم .تتطور قوى الانتاج وطرق المعيشة و الثقافة و القوانين والنظم وشكل الدولة وتتطور الثقافة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وصلتني سير الدعاة

في كربلاء الحسين التقيت بالدكتور شلتاغ الذي صنع التأريخ بقلمه, وضم في موسوعته أساطين الكلمة ممن اعتلى مشانق الجهاد لترقص اجسادهم فرحين مستبشرين بمن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتقاعدون.. والسوداني.. ومأساة المتاجرة الدعائية برواتبهم المتدنية !!

تعد شريحة المتقاعدين ، وبخاصة ممن شملوا بقانون التقاعد قبل عام 2014 ، من أكثر شرائح المجتمع العراقي مظلومية ومعاناة معيشية ، وهم من...