الأربعاء 30 نوفمبر 2022
18 C
بغداد

حوار بلاسخارت

ذات يوم كان ولدي الصغير يشتكي من تسلط الطلاب الكبار في المدرسة ووصل الامر بهم الى ضربه هو واصدقاؤه الصغار فقرر ان يبلغني بذلك ويعلن عن مدى استيائه، ولأني مؤمن بالعدالة والقانون اخبرته بأن يقص على مرشدة الصف مايحصل معه عسى ولعل ان تنتهي هذه المهزله. وبعد اخباره لها تكرر الفعل دون وجود رادع مما دعاني لمفاتحة المرشدة بنفسي اشكو اليها هذا الامر الذي بات يزعجني حقًا، حيث قالت ان الادارة تستخدم الطلاب الكبار في ذلك ، ولما شرحت لها خطورة هذا الفعل واستياء الاهالي واعدتني مرشدة الصف باجراء حوار مع الادارة والطلاب.

في احد الايام وعند خروج الصغير من المدرسة بادرته بسؤال ماذا تحب ان تكون عندما تكبر؟
فاجئني بجوابه وقال : ( ارغب ان اكون مجرمًا).
فزعت من هول الاجابة وحاولت ان اتمالك نفسي وسألته لماذا؟ فقال:
حتى اأخذ حقي من الطلاب الكبار
فعرفت ان العدالة التي كنت ارجوها لم تتحقق بالوعود والحوار ، وان الحوار لم يثمر للوصول لنتيجة مرضّية. وصدق من قال : من أمن العقاب اساء الادب.

قد يكون ضعف تطبيق القانون دافعًا للخروج عن القانون لاستحصال الحقوق المسلوبة، وهذه ليست دعوى للعنف الذي نرفضه جميعا ولكنه جرس انذار علينا ان نستشعر خطورته الكبرى. ولن اتطرق لفلسفة الحقوق المسلوبة وطرق انتزاعها على طريقة ( الحگوگ تريد حلوگ) او ( المايحوف مو زلمه) وغيرها من الاقوال المتداولة في ايامنا هذه ولكني أبحث صدقًا عن العقاب أو كما يروج له انهاء الافلات من العقاب.

ما قالته السيدة بلاسخارت في مجلس الامن الدولي ومعرفتها بحجم الفساد وحجم الرفض الشعبي وتؤكده مرارًا الا انها في ذات الوقت تشيد باجراء الحوار بين الاطراف التي عُرفت بفسادها فماذا تريد السيدة ومجلس الامن من هكذا حوار هل يريدون ان يصنعوا منا مجرمين؟ بنظرهم طبعًا، وما تفضلت به مبعوثة الامم المتحدة هو تشخيص صحيح ولكن كيف السبيل الى القضاء على الفساد وأين العقاب؟

رغبة السيدة في اجراء حوار وتشكيل حكومة من ذات الاطراف السياسية التي وصفتهم بالفاسدين ضمنًا هي رغبة دولية سببها ازمة الوقود التي تتعرض لها دول العالم بعد الحرب الروسيه الاوكرانية، وهذه الورقة تعتبر ورقة رابحة وقوية يستند عليها اغلب السياسيين واحزابهم للتمكن من فرض سلطتهم للفوز بالمكاسب المعهودة، الا ان الامور قد تتطور وتكون ذات الورقة هي وسيلة ضغط وتهديد بالانقطاع اذا ما لم يثمر حوار المتخاصمين واذا اثمر سنشهد عملية اعادة تدوير بائسة كسابقاتها.

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png
امير العلي
مواطن عراقي يبحث عن الحريه ويعمل على بث روح الانسانيه.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صخب وتهويل لمشاريع مسروقة التمويل

درج المسؤولون منذ العام 2003 على ملئ الساحة الإعلامية بضجيج وصخب لا يتناسب وحجم المشاريع المقترحة ولا يتناسب ايضا مع الاهمية النسبية لتلك المشاريع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني النفقة في التشريع الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم { لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف الصحافة والاعلام .. وانتهاك حرية الصحافة والاعلام ..

تقرير .. الامم المتحدة ( الاخير ) نهاية عام ( 2014 ) ان اوضاع الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام غير جيدة ، ويعتبر ملف الاعلام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر 2022 وأستفتاء التطبيع مع اسرائيل!؟

تعتبر البطولات الرياضية العالمية الكبرى مثل الأولمبياد وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري كل 4 سنوات أشبه بكرنفال انساني وبشري يجتمع العالم كله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر……خسارة المطبعين

بعيدا عن التباين في الموافق من حيث سماح قطر برفع شعار المثليين وكيفية منحها او بالأحرى سماحها لوفود إعلامية صهيوني بحضور المونديال, نقول بان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأدبية رائدة جرجيس

هي رائدة رشيد توفيق جرجيس غادرت العراق منذ عقدين من الزمان وطافت تركيا سوريا لبنان ماليزيا ثم استقر بها المطاف في أمريكا وهي أديبة...