الأربعاء 30 نوفمبر 2022
18 C
بغداد

تصريح زيلينسكي الأخير.. سذاجة اعلامية ولغويّة !

نؤشّر اولاً بأنّ ما نسجلّه عبر الأسطر في الشأن الروسي – الأوكراني وفي مقالاتٍ مختلفة , لايمثّل ايّ انحيازٍ او ميلٍ لأحد طرفي النزاع , وإنّما وفق ما يجري على الأرض من حقائقٍ ومتغيراتٍ تفرض نفسها ومن الزاوية الموضوعية والتجريدية .!

  الموقف او الإجراء الذي اتخذه الرئيس الأوكراني وجرى تمريره الى الإعلام بشكلٍ بارزٍ ولافت , المتمثّل بتوقيعه على مرسومٍ جمهوري ينصّ : < على عدم اجراء مباحثاتٍ مع نظيره الروسي بوتين > , فنقول ومعنا كلّ مَنْ هبّ و دَبّ : فمَن ذا الذي بمقدوره ” اوكرانياً ” اجراء وممارسة ايّ مباحثاتٍ مفترضة مع الرئيس الروسي , دونما ضوءٍ اخضرٍ مسبق وموافقة او بدفع من زيلينسكي , فما القيمة وما المنفعة المرجوّة والمقصودة من هذا المرسوم .!؟ وسواءً كانَ او لمْ يكن , وهنا لا نزعم ولا نفترض أنّ عملية التوقيع على المرسوم الجمهوري الأوكراني بأنها ربما جرت بإملاءاتٍ امريكيةٍ بحتة من الفريق الخاص المقيم في كييف , لكنه بسهولةٍ ومطاطيةٍ فيمكن القول أنّه الموقف او التصريح الأشد ركاكةً وضعفاً في ” التحرير الصحفي ” وأبعاده الأخرى التي تتمثّل بعضها ” بالإخراج الصحفي ” ايضاً .!

المقطع او الجزء الآخر المُكَمّل لهذا المرسوم – التصريح ينصّ بالنّص كذلك : < سنبقي باب المحادثات مفتوحاً مع موسكو , ونحن مع هذه المباحثات ولكن مع رئيسٍ روسيٍ آخر > .! , فمَنْ المرشّح اولاً لتغييره او ازاحته , هل الرئيس بوتين أم زيلينسكي , وهذا تساؤلٌ في غير مكانه اصلاً ! , ولولا النفوذ العملي والعملياتي للأمريكان في كييف , فليس مستبعداً قيام بعض القيادات العسكرية الأوكرانية من ازاحة رئيسهم ” الممثل الكوميدي ” عن السلطة , ولسببٍ واحدٍ لاغيره بوضع حدٍ لمديات التدمير في الأقتصاد والبنى التحتية الأوكرانية , فضلاً عن الهجرة المليونية للمواطنين الأوكران الى عشراتٍ من الدول وما يتبع ذلك , والتي لاقدرة للحكومة الأوكرانية من ايجاد البديل لذلك .!

   الرّد السريع من الكرملين على تصرّف او اجراء زيلينسكي , بدا أنّه جاء في الظرف الآني والتوقيت المناسب , حيثُ ذكرَ ” ديمتري بيسكوف ” المتحدث بأسم الكرملين بأنَّ العملية العسكرية الروسية – الخاصة في اوكرانيا لن تنتهي اذا ما أستبعدت ” كييف ” الدخول في المفاوضات , واضافَ في حديثه الى عددٍ من الصحفيين بأنّ موسكو ستنتظر أنْ يغيّر الرئيس الأوكراني ” الحالي ” موقفه , او سننتظر الرئيس المقبل لتبديل موقفه لصالح الشعب الأوكراني .!

  وهنا , مرّةً أخرى بالصددِ هذا , فلا نلجأ ولا نستنجد بمقولة < شتّان ما بين الثرى والثريّا > التي غدت So Expired ” الى حدٍ ما ” للمقارنة بين تصريح رئيس اوكرانيا وبين تصريح الناطق بأسم الكرملين , وهي مقارنة غير مناسبة البتّة إن لم تكن غير لائقة .! , لكننا نشير أنّ بعض الكلمات والتصريحات بين ” هذهنّ   وتلكُنَّ ” تعادل او تساوي فروقاتٍ بينَ قنبلةٍ مُدوّية , وبين كلمٍ شبه أجوف .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صخب وتهويل لمشاريع مسروقة التمويل

درج المسؤولون منذ العام 2003 على ملئ الساحة الإعلامية بضجيج وصخب لا يتناسب وحجم المشاريع المقترحة ولا يتناسب ايضا مع الاهمية النسبية لتلك المشاريع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني النفقة في التشريع الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم { لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف الصحافة والاعلام .. وانتهاك حرية الصحافة والاعلام ..

تقرير .. الامم المتحدة ( الاخير ) نهاية عام ( 2014 ) ان اوضاع الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام غير جيدة ، ويعتبر ملف الاعلام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر 2022 وأستفتاء التطبيع مع اسرائيل!؟

تعتبر البطولات الرياضية العالمية الكبرى مثل الأولمبياد وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري كل 4 سنوات أشبه بكرنفال انساني وبشري يجتمع العالم كله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر……خسارة المطبعين

بعيدا عن التباين في الموافق من حيث سماح قطر برفع شعار المثليين وكيفية منحها او بالأحرى سماحها لوفود إعلامية صهيوني بحضور المونديال, نقول بان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأدبية رائدة جرجيس

هي رائدة رشيد توفيق جرجيس غادرت العراق منذ عقدين من الزمان وطافت تركيا سوريا لبنان ماليزيا ثم استقر بها المطاف في أمريكا وهي أديبة...