الأربعاء 30 نوفمبر 2022
18 C
بغداد

الحرب الأوكرانية درس لنا نحن العرب والمسلمين

من المثير للاهتمام في الحرب الروسية الأوكرانية كيف استطاع الغرب تحويل أوكرانيا إلى بيدق بيده يحارب به امتداده الثقافي والتاريخي والبلد الأم روسيا. كيف حصل هذا؟

حصل على مدى سنوات من الدعاية الإعلامية المكثفة الغربية اللي من خلالها استطاع الغرب اللعب على مشاعر الأوكران وإيقاظ أحقاد دفينة بينهم وبين إخوتهم الروس حتى تمكن الغرب من تحويل الأوكران أديولوجيا إلى شعب ليبرالي يجري وراء القيم الغربية ويرفض قيمه الروسية التقليدية مسببا شرخا اجتماعيا عميقا في اوكرانيا أدت تداعياته للحرب الحالية.

الأديولوجيا تجعل الشخص يحمل الولاء للسيد الاديولوجي أكثر من أخوه وابن عمه من لحمه ودمه وثقافته. وهكذا تصاعدت رغبة الأوكران في الانخلاع والتخلي عن هويتهم الروسية لصالح الهوية الغربية ونصبوا العداء والكراهية ضد روسيا. واليوم يحارب الأوكران ببسالة ضد الروس مدفوعين برغبة عارمة في أن يكونوا جزئا من الغرب، ورغبتهم هذه هي سبب الحرب بالدرجة الأولى.

هكذا الأديولوجيا وخاصة الليبرالية تعمل على تحويل جزء من الأمة أي أمة إلى ولي خادم للغرب الذي لا يوفر أي جهد لدعم هذا الفصيل المتغرب ضد بقية الأمة. فيخوض هذا الفصيل حربا مفتوحة ضد أمته ويعمل على تقويضها وإخضاعها لصالح الغرب إيمانا منه بأنه يخرج أمته من ظلمات التخلف إلى أنوار الليبرالية، وهو في الحقيقة يخدم أجندة الغرب لا أكثر ولا أقل. قس على ذلك ما يحدث لدينا بطرق مختلفة من دعم للفكر الليبرالي والليبراليين من الشباب والشابات الذي بعدها يبذلوا كل جهد لتطويع شعوبهم ويدخلوا في حرب مفتوحة ضد هويتهم الثقافية وتاريخهم ولو كان هذا منافي لكل قيم الديموقراطية والحرية والعدالة اللي يرفعوها. الليبراليين عبارة عن سرطان سياسي وجزء متمرد في جسد أي شعب. ويجب مداواته، وإذا لم تنجح المداوة سينتهي الأمر بصراع كما حصل في أوكرانيا بين الشرق والغرب قبل تدخل روسيا.

بالعودة للحرب الروسية الأوكرانية، الحرب أخذت منحى جديد وخطير. الأوكران في تقدم سريع بعد أن تلقت القوات الاوكرانية دعم كبير وتدريب وسلاح من الغرب، والروس في تراجع، وبوتين يعلن التعبئة العامة الجزئية.
بوتين لن يتحمل أن يخسر هذه الحرب ، وإذا فشل في إعادة هذا الجزء من جسد الأمة الروسية إلى الحاضنة الروسية، فلا أسبتعد أن يلجئ إلى استئصال ذلك الجزء تماما باستخدام أي خيار متاح. والعواقب وخيمة على العالم بأكمله!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صخب وتهويل لمشاريع مسروقة التمويل

درج المسؤولون منذ العام 2003 على ملئ الساحة الإعلامية بضجيج وصخب لا يتناسب وحجم المشاريع المقترحة ولا يتناسب ايضا مع الاهمية النسبية لتلك المشاريع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني النفقة في التشريع الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم { لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف الصحافة والاعلام .. وانتهاك حرية الصحافة والاعلام ..

تقرير .. الامم المتحدة ( الاخير ) نهاية عام ( 2014 ) ان اوضاع الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام غير جيدة ، ويعتبر ملف الاعلام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر 2022 وأستفتاء التطبيع مع اسرائيل!؟

تعتبر البطولات الرياضية العالمية الكبرى مثل الأولمبياد وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري كل 4 سنوات أشبه بكرنفال انساني وبشري يجتمع العالم كله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر……خسارة المطبعين

بعيدا عن التباين في الموافق من حيث سماح قطر برفع شعار المثليين وكيفية منحها او بالأحرى سماحها لوفود إعلامية صهيوني بحضور المونديال, نقول بان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأدبية رائدة جرجيس

هي رائدة رشيد توفيق جرجيس غادرت العراق منذ عقدين من الزمان وطافت تركيا سوريا لبنان ماليزيا ثم استقر بها المطاف في أمريكا وهي أديبة...