الأربعاء 30 نوفمبر 2022
22 C
بغداد

الأمة والجلد الذاتي!!

أمتنا تجلد نفسها بأقسى الأساليب وتوفر الوسائل اللازمة لمواصلة الجلد المبرّح لوجودها , والمبعث آليات زرع تفاعلات الشعور بالذنب , التي تطورت وإتخذت لها سبلا متنوعة , ويأتي في مقدمتها المعنى الديني والطقوس المقدسة , التي أوهمت الناس بأنها الدين الحق , وتمنحهم علم اليقين بالغيوب , وفقا لأضاليل وطروحات بهتانية لا تتوافق مع العقل , ولا منطق السلوك القويم الصالح للأمة والدين.
وبموجب ذلك أصبح الإبداع المسوق بقوة هو الذي يندب ويتناول منطوق ” قفا نبكي…” , فالإبداع الرائج بكائي الطباع , حزائني , تأبيني , تدميري لوجود أمة.
وهكذا تتوارد إليك النصوص البكائية بلا إنقطاع , وهذا أسلوب تكراري لترسيخ الإنفعالات اللازمة لجذب الأفكار السوداوية , والأفعال السلبية اللازمة لتحطيم أمة , يتلاحق إيهام أجيالها , بأنها الوحيدة التي لديها حضارة ودين , وتأريخها أسود , وتأريخ الأمم الأخرى ناصع البياض , وعليها أن تولول وتنوح , وتنحني وتهون , وتنكر العزة والكرامة وقيمة الإنسان.
ويلعب تجار الدين دورهم المشين بإستثمار العواطف والإنفعالات السيئة , وربطها بحالات غابرة إندرست مع القرون , وتساندهم الكراسي الأمية الفارغة الرؤوس , بتقريبها الجهلة الذين يبوّقون لها , ويعادون الطاقات الواعدة والعقول المنوَّرة.
ولهذا تجد في مجتمعات الأمة طوابير من العقول المؤهلة لصناعة الحياة الحرة الكريمة , لكنها تُحارَب ويُنال منها بالقهر والحرمان , وتولية الجهلة عليها , لإضطهادها وتخميدها.
وبموجب ذلك لا توجد أمة يعاني فيها الأذكياء والنوابغ مثل أمتنا , التي تقتل الطاقات وتدفعها لمغادرة الأوطان , فالكراسي تفضل الجهلاء والأغبياء , وتجيد تولية باقل على آل سحبان.
“وما استعصى على قومٍ منالٌ…إذا الإقدام كان لهم ركابا”
وكراسينا الإنهزام والتبعية والخنوع لها ركابا!!
فلابد من نشر ثقافة البكاء والندب , وتعزيز اللطم وجلد الذات بقسوة متزايدة , لأن في ذلك محو للذنوب وتقرّب من الرب البعيد فعلا والقريب قولا , لأن الدموع تقود , وبها الخير الموعود , فلنبكي ونشقى فهو الفوز العظيم.
وأدعياء الدين في جنات الدنيا , والفساد وخيم , ولكم التراب ولهم العسجد الغنيم!!
فهل لنا أن نتحدى لنكون؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

دجاجة بيكون وبريخت!!

أقلام مغرضة!!

وطن للإيجار!!

قادة الأمة يذلونها!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صخب وتهويل لمشاريع مسروقة التمويل

درج المسؤولون منذ العام 2003 على ملئ الساحة الإعلامية بضجيج وصخب لا يتناسب وحجم المشاريع المقترحة ولا يتناسب ايضا مع الاهمية النسبية لتلك المشاريع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف الصحافة والاعلام .. وانتهاك حرية الصحافة والاعلام ..

تقرير .. الامم المتحدة ( الاخير ) نهاية عام ( 2014 ) ان اوضاع الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام غير جيدة ، ويعتبر ملف الاعلام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني النفقة في التشريع الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم { لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر 2022 وأستفتاء التطبيع مع اسرائيل!؟

تعتبر البطولات الرياضية العالمية الكبرى مثل الأولمبياد وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري كل 4 سنوات أشبه بكرنفال انساني وبشري يجتمع العالم كله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر……خسارة المطبعين

بعيدا عن التباين في الموافق من حيث سماح قطر برفع شعار المثليين وكيفية منحها او بالأحرى سماحها لوفود إعلامية صهيوني بحضور المونديال, نقول بان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأدبية رائدة جرجيس

هي رائدة رشيد توفيق جرجيس غادرت العراق منذ عقدين من الزمان وطافت تركيا سوريا لبنان ماليزيا ثم استقر بها المطاف في أمريكا وهي أديبة...