الخميس 1 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

ما هكذا يفهم الاستثمار .؟

الاستثمار ، هو اعمال الارادة والمال لتحقيق الأرباح ، ولكن أية ارباح ،، الأرباح الحلال ،، لا كما فهم الأميون الاستثمار على أنه سرقة المال العام والأخذ بمبدأ الربح الحرام ،، واليوم تنهار بناية المختبر الوطني على رؤوس المراجعين والمنتسبين الأبرياء ، لا لشئ إلا لسؤ الخلق أو للحصول على المردود الحرام ، وهذا الانهيار هو تحصيل حاصل لانهيار منظومة الاخلاق لدى الكثير من العراقيين أو من الموالين للغير ، والا بما يفسر هذا الإهمال المسترخص للنفس البشرية .

أن تحول ما هو عيبا من الأفعال إلى درجة القبول ،  ما هو إلا تحول نحو الخلف بكل معانيه ، والتسليم بأن الاختلاس والسرقة والاحتيال لم تعد من الكبائر وأنها تحصل في كل المجتمعات وفي كل الظروف ، ونحن نقول نعم تحصل حتى في سويسرا ، ولكن ليس بهذا الكم المخجل أو بتلك الكيفية القاتلة ، وان ما يحدث في كل لحظة في عراقنا الجريح صارت معدلاته تفوق سجل دنس للارقام القياسية بل وصارت المقياس الذي يقاس فيه الفساد ، وحقا أننا نتراجع ولكن بمتوالية هندسية ولدى كل شرائح المجتمع ، والمجتمع بأكمله ساكت على هذا التراجع ربما خجلا أو ربما تأييدا ، والحل أن نعود إلى ما كان على العراقي في الخمسينات والستينات ، وان نتمسك بالكوابح  الكفيلة بالحماية من المزيد من الانزلاق….

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفن يرى ما لايراه العلم

الفن يرى ما لا يراه العلم ومن وظائف الفن التنبوء , من هزم جبروت الكنيسة في القرون الوسطى المسرح الفلاحي الساخر و قد أخذت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قرارات جريئة – الشعب ينتظر التنفيذ

أثارت قرارات مجلس الوزراء بتقييد إنفاق المسؤولينخلال السفر والإقامة والتنقل، وإلغاء امتيازاتهم، وقرر السوداني إلغاء مخصصات مكتبه، وسحب الحماية الرئاسية لرؤساء (الجمهورية، والوزراء، والبرلمان)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلماتٌ مُسَيّرة ” درونز ” !

A الطائرات المُسيّرة " سواء المسلّحة او لأغراض التصوير والرصد الإستخباري ليست بجديدة كما يترآى للبعض من خلال تناولها وتداولها ميدانياً وفق ماتعرضه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

احلام الطفولة الغائبة في عيده العالمي

الأطفال هم بهجة الحياة الدنيا وزينتها، وهم أساس سعادة الأسرة، واللبنة الأساسيّة لبناء الأسرة والمجتمع، وهم شباب المستقبل الذين يقع على عاتقهم بناء الأوطان،...

من ينقذ شبابنا ..؟

يوم بعد يوم يزداد الحديث عن الشباب الذين يعتبرون طاقة البلد وذخرها المستقبلي وهم الأمل والعمل والنشاط وتكوين الخلق القيم الذي تزدهر به المجتمعات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غريبٌ في وطنه !!!

فتَّشتُ و نقَّبتُ كثيراً في الألقابْ لم أجدِ الشَّعبَ عراقيَّ الأنسابْ فالشعب الأصليُّ الآثوريون والشعب الأصليُّ الكلدانيون و أرى الصابئةَ المندائيين بميسانْ آخرَ مَنْ ظلَّ لسومرَ مِنْ تلك الأزمان فقبائلنا...