الأحد 27 نوفمبر 2022
18 C
بغداد

( 10 ) مقترحات أمام حكومة العراق المقبلة لا تتحمل التأجيل

سواء أكنت مبتدئًا أو محترفًا ، يتوفر لديك كل ما تحتاجه للانتقال من الحُلم إلى الإنجاز، أينما يأتيك الإلهام , منذ مدة ليست بالقصيرة وجهود الوزارات العراقية التي جاءت بعد الاحتلال الاسود عام ( 2003 ) تستنفر وتتوسل وتستجدي جهود الخيرين في العراق الجديد , والامم المتحدة والدول الاجنبية والعربية الكبرى منها والصغرى ومن خطى على خطها للخروج من عنق زجاجة الازمات وتصرف مليارات الدورات من اجل إعادة الحياة المدنية البسيطة للعراقيين , لكن دون جدوى , وهنا لم أجد سببا وجيها واحدا أو مقنعا لتعامل تلك الوزارت , ما ظهر منها وما بطن , وكيف تعاملت هذه القوات الــــتي عبثت بأرض مدن العراق من خلال الاشتباكات والعمليات العسكرية من الاقتتال داخل المدن والقصف العشوائي , وتشريد عدد من العوائل , ودمرت البنى التحتية , ونحن ابناء العراق نعرف جيدا من أحسن ألينا ونعرف أكثر واشد من أساء إلينا وهنالك … ( 10 ) مقترحات امام حكومة العراق المقبلة .. تسترعي الاهتمام !! عاجله
اولاً = اقرار قانون العفو العام وتنفيذه بالسرعة
ثانياً = تقليص عدد الفضائيات والصحف واحترام حرية الاعلام … وعدم السماح ( للفضائيات المأجورة ) التي تثير النعرات الطائفية
ثالثاً = خطاب الدولة العراقية يخول له شخص واحد فقط
رابعاً = عودة النازحين والمهجرين الى مدنهم والمهاجرين الى بلدهم
خامساً = تجريم كل من يتكلم بالطائفية المذهبية والقومية والمناطقية والعشائرية ؟
سادساً = أعادة النظر في قانون المسائلة والعدالة
سابعاً = لا يجوز … وعدم السماح الحديث عن الطوائف والمكونات والاقليات الاخرى في الاعلام العربي والعراقي
ثامناً = حل جميع المليشيات والصحوات والكتائب ومنع المظاهر المسلحة للمدنيين … داخل المدن العراقية وتشكيل اجهزة ( امنية عراقية ) في خدمة المواطن لا في خدمة الاحزاب واعادة الاجهزة الامنية السابقة بدون شروط ولا قيد لاتمام المصالحة الوطنية العراقية ..
تاسعاً = أعادة النظر بالمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني الغير مجدية
عاشراً = أعادة النظر في بعض بنود الدستور ورفع الالغام اقصد هنا …
( الاحكام ) التي تثير النعرات الطائفية بين جميع مكونات الشعب العراقي
وانا كمواطن عراقي مثل كل اخ عراقي … نحلم بان نعيش في اجواء عراقية اصلية … بعيدة كل البعد عن الطائفية المذهبية الدينية والعشائرية والقومية .. ولله – الآمر.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوداني الارادة والواقع

ما يبعث على السعادة والتفاؤل  بالغد الافضل هو التصميم والارادة الموجودة لدى رئيس  مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، واجراءاته لتحقيق الاصلاح والتغيير النابع من الايمان باهمية وضرورة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طباخ السم الإيراني يذوقه

اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة وإسرائيل بإثارة الاضطرابات. ووفقا لوكالة مهر الإيرانية للأنباء، قال في حفل تخرج مشترك لطلبة جامعات ضباط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في : تشظيات الأخوة اكراد المِنطقة .!

من بعضٍ من هذه الشظايا السياسية والإعلامية لحدّ الآن , فإنّ اكراد سوريا بعضهم يصطفّ مع حكومة الرئيس بشّار , وبعضٌ آخر يقف الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق

- يستخدم سياسيونا ونوابنا وإعلاميون كلمة "سيادة" العراق.. في كثير من خطاباتهم وتحليلاتهم.. فما مفهومها وما مظاهرها؟!! وهل لعراق اليوم سيادة ؟؟ - بداية لابد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أدوات وصعوبات الحوار مع (الآخر) العراقيّ!

تحتاج العلاقات البشريّة الناجحة إلى بعض العلوم الإنسانيّة والنفسيّة، ويُمكن اعتبار فنون الحوار والإقناع ومناقشة الآخر والكتابة والتخطيط من أبرز الفنون والعلوم الضروريّة للتواصل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعد التاريخي للإسلام المتطرف

لا يغادر مخيلة اهل بلاد الرافدين ما فعله تنظيم داعش الارهابي من جرائم وفضائح ما بين عامي  2014 - 2018 , حتى تم القضاء...