الخميس 1 ديسمبر 2022
22 C
بغداد

المحق والإمحاق!!

إذا قيل أنها لعبة عبثية تدور في ديار عراقية , إحتج الكثيرون , فالأدلة عليها متواترة لا تنتهي , فمنذ بداية العهد الجمهوري وسلوك اللاحق يمحق السابق هو ديدن أنظمة الحكم.
فما يشيده السابق يمحقه اللاحق , وبعد أن يتعب من إقتلاع ما يشير إلى سابقه , تبدأ آليات وقوى محق ما شيده بالتنامي , فيتغير النظام وتعاد الكرة مرة أخرى وهكذا دواليك.
كُتب عن ذلك الكثير منذ بداية الألفية الثالثة , وما نفعت الكتابات , فمسيرة المحق تمضي على قدم وساق , بل وتطورت لتشمل محق الشواهد التأريخية بأنواعها , وفقا لإنحرافات عقائدية عدوانية على العروبة والدين.
إنه المحق المتبادل , فماذا يُرتجى من هذه السلوكيات؟
إنه الخراب والفساد والإستلاب!!
فلماذا يُلام السارقون الذين يحسبون البلاد والعباد غنيمة يفترسونها بموجب فقه الغنيمة وفتاواها.
فالوطن ضمير مستتر تقديره هو , ولن تجد ما يذكّر بالقيم الوطنية والأخلاق السامية , فهذه موضوعات خداعية يجب أن تزال من وعي الأجيال الوافدة.
إنها لعبة ما بعدها لعبة , وبيادقها المُغفلون والتابعون والمثمولون بما ينهبون.
تلك أنظمة حكم يتولاها “العشتية” , و”شر البلية ما يُضحك” , ولن ينفع الكلام , فالقطار يسير بسلام , وتحرسه قوى الإجرام والآثام.
وإن الحلال حرام!!
وقل زهق الحق والباطل إمام!!

المزيد من مقالات الكاتب

المواطنون الأعداء!!

دجاجة بيكون وبريخت!!

أقلام مغرضة!!

وطن للإيجار!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفن يرى ما لايراه العلم

الفن يرى ما لا يراه العلم ومن وظائف الفن التنبوء , من هزم جبروت الكنيسة في القرون الوسطى المسرح الفلاحي الساخر و قد أخذت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قرارات جريئة – الشعب ينتظر التنفيذ

أثارت قرارات مجلس الوزراء بتقييد إنفاق المسؤولينخلال السفر والإقامة والتنقل، وإلغاء امتيازاتهم، وقرر السوداني إلغاء مخصصات مكتبه، وسحب الحماية الرئاسية لرؤساء (الجمهورية، والوزراء، والبرلمان)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلماتٌ مُسَيّرة ” درونز ” !

A الطائرات المُسيّرة " سواء المسلّحة او لأغراض التصوير والرصد الإستخباري ليست بجديدة كما يترآى للبعض من خلال تناولها وتداولها ميدانياً وفق ماتعرضه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

احلام الطفولة الغائبة في عيده العالمي

الأطفال هم بهجة الحياة الدنيا وزينتها، وهم أساس سعادة الأسرة، واللبنة الأساسيّة لبناء الأسرة والمجتمع، وهم شباب المستقبل الذين يقع على عاتقهم بناء الأوطان،...

من ينقذ شبابنا ..؟

يوم بعد يوم يزداد الحديث عن الشباب الذين يعتبرون طاقة البلد وذخرها المستقبلي وهم الأمل والعمل والنشاط وتكوين الخلق القيم الذي تزدهر به المجتمعات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غريبٌ في وطنه !!!

فتَّشتُ و نقَّبتُ كثيراً في الألقابْ لم أجدِ الشَّعبَ عراقيَّ الأنسابْ فالشعب الأصليُّ الآثوريون والشعب الأصليُّ الكلدانيون و أرى الصابئةَ المندائيين بميسانْ آخرَ مَنْ ظلَّ لسومرَ مِنْ تلك الأزمان فقبائلنا...