الأربعاء 30 نوفمبر 2022
18 C
بغداد

الفرصة الأخيرة للعقول النيرة

مع انطلاق تظاهرات الحركة الشعبية التشرينية في بغداد ومحافظات عدة نقف على اعتاب حقائق واقعية حيث نرى ضرورة للوقوف عندها بهدف تفادي الوقوع في المحضور او التقليل منه على اقل تقدير ، فالخط العام هو المصلحة الوطنية العليا والسلم الأهلي مع حفظ الحقوق الدستورية للمواطنين كافة في التعبير عن توجهاتهم وتطلعاتهم وفق الأطر القانونية المنصوص عليها .

ان الحقائق الواقعية التي اشرنا اليها تتعلق بعضها بالجوانب الحقوقية للعراقيين والأخرى بالاطر القانونية للدولة ، فأما الأولى فنحن نرى ان التعبير عن إرادة الناس عبر التظاهر حق طبيعي للشعب او فئات منه والأسباب لذلك كثيرة لا نرغب بسردها الا انها وحسب رؤانا واضحة ومبررة بما يكفي ، اما الحقيقة الواقعية الأخرى فيمثلها الجانب الاخر من الحدث الآني الا وهو السلطات وكيفية تعاملها مع الظرف الراهن فالحفاظ على الامن من واجبات الدولة بأجهزتها التنفيذية سواء الاستخبارية او الأمنية او العسكرية ومن بعد ذلك الوزارات ومؤسسات الدولة الأخرى وكيفية تعاملها مع الاحداث غير ان هذا الواجب الوطني يأتي ضمن معايير وأطر منطقية وقانونية تحفظ للدولة هيبتها من جهة وتحفظ للمواطنين كرامتهم من جهة أخرى وبنفس الرتم والمستوى فقيمة الدولة من قيمة شعبها فلا قيمة لدولة يهان فيها الشعب ولا قيمة لشعب تهان في بلاده دولته ففي الوقت الذي نطالب فيه المواطنين بالحفاظ على مؤسسات الدولة وحمايتها وعدم التعدي عليها ، على الدولة ان تحمي مواطنيها وتكف عن الاعتداء عليهم والا فإنها ستتحول من راعية وخادمة للشعب وكما هو الحال في البلدان الديموقراطية التي ندعي اننا جزء منها ستتحول الى دولة قمعية شمولية مستبدة ، أي بمعنى ان خلق التوازن في التعامل مع الحدث ضروري لتجاوز هذا الظرف ويكون التوازن المشار اليه من خلال الالتزام بالقانون من كلا الطرفين وعدم تفسير القانون والتشريعات والنصوص الدستورية بما ينسجم مع مصلحة هذا الطرف او ذاك .

ووفقا لما تقدم من الإيضاحات فأن العراق يمر خلال هذه المرحلة العصيبة والمحورية من تاريخه بمفترق طرق قد يضعه على احد الطريقين الأول طريق الهلاك لا سمح الله والآخر طريق النجاة ، فأما الأول يتمثل بعدم السيطرة على القرارات المتخذة من قبل الطرفين المختلفين والتهور في اتخاذها بما يخلق حالة من الصدام بينهما تؤدي بما لا يقبل الشك الى دمار البلاد والعباد ، بينما الثاني هو طريق النجاة فنحن نرى انه لا يؤدي بالنتيجة الى صفة الغالب والمغلوب في حال تغليب لغة العقل للمتخاصمين معا او احدهما ، حيث ان ابهى واعلى درجات نكران الذات تتمثل بتفهم الأخ الذي يشاركنا وطننا وعرقنا وديننا بل وحتى مذهبنا الديني ، إذن فالحاجة الان فقط للحكمة وعدم تخوين الاخر فإنها اذا ما غُلبت سنرى حتما كل الأمور يمكن للجميع تجاوزها فالاهداف مشتركة لكن سبيل الوصول لها مختلف ففريق يرى ضرورة في التغيير الكلي لفشل القائمين على تسيير أمور الدولة بمهامهم ، اما الفريق الاخر فأنه يرى ان السبل غير الثورية المتمثلة بالمؤسساتية الدستورية كفيلة بالوصول الى الهدف ذاته ، وبالتالي فأن الاختلاف على الأطر يمكن تجاوزه فالمشكلة الحقيقية حينما تكون حول الهدف ، فما دمنا نشترك في النوايا فيمكن لنا التوصل لصيغة توحدنا لتجنب ما لا يحمد عقباه .. ومن الله التوفيق ..

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صخب وتهويل لمشاريع مسروقة التمويل

درج المسؤولون منذ العام 2003 على ملئ الساحة الإعلامية بضجيج وصخب لا يتناسب وحجم المشاريع المقترحة ولا يتناسب ايضا مع الاهمية النسبية لتلك المشاريع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني النفقة في التشريع الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم { لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف الصحافة والاعلام .. وانتهاك حرية الصحافة والاعلام ..

تقرير .. الامم المتحدة ( الاخير ) نهاية عام ( 2014 ) ان اوضاع الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام غير جيدة ، ويعتبر ملف الاعلام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر 2022 وأستفتاء التطبيع مع اسرائيل!؟

تعتبر البطولات الرياضية العالمية الكبرى مثل الأولمبياد وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري كل 4 سنوات أشبه بكرنفال انساني وبشري يجتمع العالم كله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر……خسارة المطبعين

بعيدا عن التباين في الموافق من حيث سماح قطر برفع شعار المثليين وكيفية منحها او بالأحرى سماحها لوفود إعلامية صهيوني بحضور المونديال, نقول بان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأدبية رائدة جرجيس

هي رائدة رشيد توفيق جرجيس غادرت العراق منذ عقدين من الزمان وطافت تركيا سوريا لبنان ماليزيا ثم استقر بها المطاف في أمريكا وهي أديبة...