الأربعاء 30 نوفمبر 2022
19 C
بغداد

التظاهرات والبرلمان والجسر .!

جسر الجمهورية وقبل ان يغدو دراما العرض ليوم امس الأربعاء , فسنبتدئُ الكلِم عنه من زاويةٍ جانبيةٍ وبعيدةٍ عن فحوى الموضوع او العنوان , حيث كان إسمه في العهد الملكي ” جسر الملكة عالية ” وتحوّل الى ما هو عليه في ثورة تموز 1958 ” ولعلّ الأجيال الجديدة او بعضها لا دراية لها في ذلك ” , وإذ التسمية الجمهورية فقدت بريقها طوال هذه السنين , وأخذَ هذا الجسر طابعاً سياسياً وستراتيجياً آخراً يجسّد حجم الهوّة بين الجماهير والأحزاب الحاكمة , واضحى مسرحاً تراجيدياً مجسّماً يجتازوه المتظاهرون وهو مغلق , ثمّ يزيلون ويُنزلون الكتل الخرسانية العالية في وسطه وفي آخره وبدايته ولمرّاتٍ عدّة , فالأجدر والأحرى تسميته ” بجسر الثوّار ” وعلى وسائل الإعلام ان تتبنّى هذه التسمية وترويجها وتعويدها على الألسن .! , ولعلّ هذه المقدّمة المطوّلة قد تكون بشكلٍ او بآخرٍ كعاملٍ نفسيٍّ يهيّئ للولوج الى ما بعدها ممّا تبقّى من فقرات الموضوع , وربما ايضاً يفتح او يسدّ الشهية لذلك , او لكلاهما ايضاً .!

ثمّ بالرغم أنّ تظاهرات امس – الأربعاء كانت مختلفة عن تظاهرات التيار الصدري السابقة نوعيّاً وكمّياً او عدديّاً , ولم تستطع او لم يكن هدفها التقدّدم الى الحواجز الأخيرة من الجسر , ولا طبعاً محاولة اقتحام المنطقة الخضراء , وبدا وكأنها تمهد ” لتظاهرة تشرين ” في الأول من الشهر القادم , وعلى الرغم كذلك من المشتركات بين هذه القوى السياسية المتباينة في محاولة منع انعقاد جلسات البرلمان المدعومة كلياً وجذرياً من الإطار التنسيقي , لكنّ الأشد اهميّةً من المتظاهرين والجسر والحواجز ودينامية هذا الحراك المحدودة , والتي اربكت القوات الأمنيّة الى زيادة قطع المزيد من الجسور والشوارع , فهو التوقيت والتزامن ” اللامقصود ” في تعرّض المنطقة الخضراء الى صواريخٍ او قذائفٍ صاروخيةٍ مجهولة المصدر لحد الآن < ولم تتسبب بإصاباتٍ بشريةٍ – وربما عن طريق الخطأ او بالمصادفة , ويصعب الجزم او التأكيد بأنها كانت دقيقة التسديد الدقيق .! – > , لكنما الأشدّ شدّةً من كلّ ذلك , فماذا لو تكررّ القصف الصاروخي اثناء وخلال انعقاد الجلسة الأخرى للبرلمان , ومع احتمالاتٍ مفترضةٍ وموضوعية بسقوط صاروخٍ ما على سقف قبّة البرلمان , وبحيث لا يُبقي ايّ نائبٍ او برلمانيٍ على قيد الحياة ” مثلاً ” , فماذا ستمسى وتضحى الحالة الدستورية للبلاد .!؟ , كما ومن ذا الذي او التي ستحاول تعويضها او الإستعاضة الوقتيّة – الآنية عنها وتضميدها ومعالجتها ! هل هي حكومة الكاظمي او قيادات اطار السيد نوري المالكي .!؟ , وكأنّ الشعب العراقي برمّته يقتحم عالم المجهول جرّاء حكم وتحكّم الجهلة وبتوصيفاتٍ أخرياتٍ ايضاً .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صخب وتهويل لمشاريع مسروقة التمويل

درج المسؤولون منذ العام 2003 على ملئ الساحة الإعلامية بضجيج وصخب لا يتناسب وحجم المشاريع المقترحة ولا يتناسب ايضا مع الاهمية النسبية لتلك المشاريع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني النفقة في التشريع الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم { لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف الصحافة والاعلام .. وانتهاك حرية الصحافة والاعلام ..

تقرير .. الامم المتحدة ( الاخير ) نهاية عام ( 2014 ) ان اوضاع الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام غير جيدة ، ويعتبر ملف الاعلام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر 2022 وأستفتاء التطبيع مع اسرائيل!؟

تعتبر البطولات الرياضية العالمية الكبرى مثل الأولمبياد وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري كل 4 سنوات أشبه بكرنفال انساني وبشري يجتمع العالم كله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر……خسارة المطبعين

بعيدا عن التباين في الموافق من حيث سماح قطر برفع شعار المثليين وكيفية منحها او بالأحرى سماحها لوفود إعلامية صهيوني بحضور المونديال, نقول بان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأدبية رائدة جرجيس

هي رائدة رشيد توفيق جرجيس غادرت العراق منذ عقدين من الزمان وطافت تركيا سوريا لبنان ماليزيا ثم استقر بها المطاف في أمريكا وهي أديبة...