الخميس 1 ديسمبر 2022
21 C
بغداد

الرؤوس المقولبة!!

قالب: وعاء يمنح شكلا ما لما يوضع فيه , وأشكال القوالب متنوعة.
في بعض اللهجات يُسمى “كن الدجاج” “قولب”.
المقصود بالقولبة أن تصنع ما في الرؤوس وفقا لقوالب محددة تساهم في أخذها إلى حيث يريد صُناعها.
ويلعب الإعلام دوره في تأمين تشكيل الرؤوس وتحويلها إلى أدوات لتأدية مهامه اللازمة للوصول للهدف المرسوم.
ومن المعروف أن الدماغ لديه مرونة ومطاوعة , وقد يتحجر بنيران العواطف والإنفعالات الهوجاء.
وعندما تقوم وسائل الإعلام بضخ الأخبار وتكرارها , وإقرانها بمشاهد مصورة ومفبركة , تضع الأدمغة في قوالبها المطلوبة وتسخرها لأغراضها.
البعض يسمي ذلك بتصنيع الآراء , والحقيقة أن معظم الناس لا تكلف نفسها تمحيص ما تسمع وتقرأ , وتتداوله وتتفاعل معه على أنه صحيح , ولهذا يكون للإشاعات أوساطها الناقلة.
فالميل البشري لتعطيل العقل ومنعه من العمل شديد الإلحاح , ومعظم الناس على درجة عالية من الإستعداد لذلك , فتراهم يندفعون نحو التبعية والخنوع في مرابض القطيع , فالمَتبوع يتكفل بالأمر , وهم يدينون له بالسمع والطاعة.
وهذه الخصلة السلبية التي تتحرك داخل البشر أدركها أصحاب العقائد والأديان , ووظفوها لتمرير تطلعاتهم المتنوعة , وغنموا بها أرباحا كبيرة , إذ صار الناس عبيدا لإرادتهم التي يطلقونها لتحريكهم وفقا لأهوائهم , بعد ضخهم بالطاقات الإنفعالية اللازمة لتمرير اللعبة الإمتهانية.
فأصحاب العقائد يجهِّلون أتباعهم , ويوهمونهم بأنهم يعرفون , وعليهم أن يخنعوا ويتبعوا , وكل شيئ سيكون على ما يرام.
وعليه فلا يرتجى من رموز العقائد خيرا , وهذا يفسر شيوع الجهل والأمية في المجتمعات المتبنية لعقائد ما كالدينية والمذهبية وغيرها.
وستجدون حول كل مركز للتعبد آلاف الجهلة والأميين , الذين لا يُشجَعون على التعلم , لأن المعرفة قوة ضد المستعبد لهم , ومن الأفضل قيادتهم كالقطيع الراتع.
فهل سنتمكن من تحرير العقول من أصفاد القولبة؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

المواطنون الأعداء!!

دجاجة بيكون وبريخت!!

أقلام مغرضة!!

وطن للإيجار!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفن يرى ما لايراه العلم

الفن يرى ما لا يراه العلم ومن وظائف الفن التنبوء , من هزم جبروت الكنيسة في القرون الوسطى المسرح الفلاحي الساخر و قد أخذت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قرارات جريئة – الشعب ينتظر التنفيذ

أثارت قرارات مجلس الوزراء بتقييد إنفاق المسؤولينخلال السفر والإقامة والتنقل، وإلغاء امتيازاتهم، وقرر السوداني إلغاء مخصصات مكتبه، وسحب الحماية الرئاسية لرؤساء (الجمهورية، والوزراء، والبرلمان)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلماتٌ مُسَيّرة ” درونز ” !

A الطائرات المُسيّرة " سواء المسلّحة او لأغراض التصوير والرصد الإستخباري ليست بجديدة كما يترآى للبعض من خلال تناولها وتداولها ميدانياً وفق ماتعرضه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

احلام الطفولة الغائبة في عيده العالمي

الأطفال هم بهجة الحياة الدنيا وزينتها، وهم أساس سعادة الأسرة، واللبنة الأساسيّة لبناء الأسرة والمجتمع، وهم شباب المستقبل الذين يقع على عاتقهم بناء الأوطان،...

من ينقذ شبابنا ..؟

يوم بعد يوم يزداد الحديث عن الشباب الذين يعتبرون طاقة البلد وذخرها المستقبلي وهم الأمل والعمل والنشاط وتكوين الخلق القيم الذي تزدهر به المجتمعات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غريبٌ في وطنه !!!

فتَّشتُ و نقَّبتُ كثيراً في الألقابْ لم أجدِ الشَّعبَ عراقيَّ الأنسابْ فالشعب الأصليُّ الآثوريون والشعب الأصليُّ الكلدانيون و أرى الصابئةَ المندائيين بميسانْ آخرَ مَنْ ظلَّ لسومرَ مِنْ تلك الأزمان فقبائلنا...