الجمعة 2 ديسمبر 2022
13 C
بغداد

الإنتشار العسكري داخل بغداد!

يمكن تسميته بإعادة الإنتشار ايضا Redeployment إذ بغداد ملآى بنقاط السيطرة او التفتيش وبعضها جرى استبدالها بمركبات وعجلات عسكرية من الجيش والشرطة , وتشتمل هذه التسمية ايضاً بما يصطلح عليه ” بإعادة التموضع العسكري ” وفق اصطلاحاتٍ لبعض الدول العربية , وكذلك ” حالة استنفار ” التي هي اقرب لحالة الإنذار في القوات المسلحة العراقية .

قيادة عمليات بغداد اعلنت انها قامت ” بممارسة أمنيّة ” في كلا جانبي بغداد ” الرصافة والكرخ ” , وهو تعبير جديد في المصطلح العسكري العراقي , ولم تستخدم هذه القيادة التعابير التقليدية كالقيام بتمرين او مناورة او واجب عسكري وما الى ذلك , وليست هذه بذي اهميةٍ او ضرورةٍ قصوى بالرغم من انّ الإعلان عن تنفيذ هذه المهام جاء بعد ادائها وليس قبلها , وذلك ما تفترضه الضرورات الأمنية المفهومة , لكنّ الأهمّ من المهم هو الدوافع للقيام بهذا الإجراء الأمني – العسكري , بالإضافة الى توقيته الظرفي ..

هذا الإنتشار او ” الممارسة الأمنيّة ” هو كسلاحٍ ذو حدّين او يمثّل اهدافاً مزدوجة المعنى والتفسير .! , فيعتبرها البعض حالة من الطمأنينة النفسية والعملية لسيطرة الدولة على الوضع الأمني , بينما يجدوها آخرون كحالةٍ من القلق الإستباقي لحدوث خللٍ او خرقٍ غير متوقّع او قريب الوقوع ممّا دفعَ قيادة العمليات لنشر قواتها في تقاطعات ومناطقٍ مختلفة من العاصمة , وما يعزّز ذلك ” على مستوى الجمهور على الأقل ” هو كثرة وكثافة الأخبار التي تناقلت بأنّ متغيراتٍ سياسيةٍ ما ستحدث بعد ” الزيارة الأربعينية – المليونية للإمام الحسين ” , علماً أنّ معظم الأحياء والمناطق السكنية تضم او تحتوي على مكاتبٍ ومقراتٍ للأحزاب التي تمتلك فصائلاً مسلّحة , فضلاً عن انّ مناطقاً اخرى حول العاصمة ” وبتماسٍ منها ” تتواجد فيها ثكنات لبعض تلكم الفصائل , ولذلك فإنّ كلّ ما تتخذه قيادة العمليات المشتركة من اجراءات فهو مبرر ويحظى بقبولٍ جماهيريٍ واسع او غير واسع النطاق للحفاظ على أمن الدولة والمجتمع . لكنّه كذلك , ومع كلتا ” الّلُتيّا والّتي ” ومع حالة < الضبابية السياسية – Political Uncertainty > التي تكتسح الساحة العراقية فإنّ المراقبين من طبقة الإنتلجنسيا الإعلامية والسياسية ومن دونِ ” الضرب بأسداسٍ واخماس ” وغيرها من رقمنة الواقع العراقي التي تتسيّده مراكز القوى المسلحة , فمن حقّهم الربط والخلط بما يجري من مجرياتٍ , وبين الزيارة المفاجئة لمساعدة وزير الدفاع الأمريكي الست د. ” سيليست والاندر ” للعراق في هذا التوقيت تحديداً , وكانت اهمّ لقاءاتها مع وزير الدفاع ورئيس اركان الجيش ومستشار الأمن الوطني , ومع ربطٍ وارتباطٍ آخرٍ مع ما ضخّته ونشرته بعض السوشيال ميديا مؤخراً جداً من أنّ محاولةً انقلابيةً كادت ان تقع وتكون بدايتها لإعتقال السيد مصطفى الكاظمي .! وثمّ اعلان البيان رقم – 1 , ودونَ ايّ معرفة اذا ما كانت مثل هذه الأخبار المجهولة المصدر من جيوشٍ الكترونيةٍ فتّاكة .! او غير الكترونية , او من جهةٍ سياسيةٍ معروفةٍ تهدف الى تشويش رؤى الرأي العام , دون ان تستفيد من ذلك سوى اثبات حضورها الفاقد لحضورٍ عمليّ .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...