الأربعاء 30 نوفمبر 2022
22 C
بغداد

هكذا يختار المحافظون البريطانيون زعيمهم ليكون رئيسا للحكومة

رشح المحافظون بوريس جونسون لرئاسة الحكومة البريطانية خلفا لتريزا مي كي يسير ببريطانيا خارج سرب الاتحاد الأوربي ، وقد قاد داعية البريكست هذه الدولة العملاقة أقتصاديا بنجاح دون خسائر مكلفة وسار وفق خطة مدروسة لمجابهة تداعيات هذا الانفصال ، ولكن رغم نجاحه في مسعاه وسمعته الشعبية فإن الحزب تخلى عنه في مسألة الاحتفالات الخاصة التي حضرها ابان الحضر الذي فرضه هو على المجتمع البريطاني جراء تفشي جائحة كورونا ، وعد الحزب هذا الحضور لرئيس الوزراء بمثابة فضيحة اجتماعية لها آثار سياسية ، قادت الحزب لإعلان التمرد على زعيمه ، وانضم بذلك حزب المحافظين إلى جانب حزب العمال المعارض ، بمطالبة بوريس جونسون بالاستقالة ، وهكذا توحدت المعارضة مع الموالاة في قضية وطنية عامة ، ورغم تمسك رئيس الوزراء بالمنصب إلا أن الحزب دفعه اخيرا نحو الاستقالة ، وتقدم الاخير بها مرغما ، وتقدم أحد عشر مرشحا محافظا لرئاسة الحكومة ، وان هذا الأمر يتطلب اتخاذ عدة إجراءات للفوز بالمنصب ، أهمها المنافسة بين المرشحين ، وبعد كل تلك المنافسة ، جرت مناظرة بين أربعة من المرشحين ، وكانت مواضيع المناظرة ، تتلخص ، بارتفاع أسعار الغذاء والكهرباء ، وموضوعة الإبقاء على هامشية جائحة كورونا ، ومتابعة نتائج وآثار البريكست ، وقد ترشح عن الأربعة عضوا الحزب ، ليز تروس وزيرة الخارجية ( ٤٧ عاما ) من أصول انكليزية وريشي سوماك وزير المالية من أصول هندية (٤٢ عاما) ، وقد تعهد وزير المالية بفرض الضرائب على شركات الطاقة إذا ما فاز برئاسة مجلس الوزراء وان المهم لديه ايجاد الوظائف ومعادلة الضرائب ، والاهتمام بالتضخم وتقليل اثاره الاجتماعية ، وان نسبة التضخم لا تقل عن ١٣ ٪ ، اما المرشحة ليز تروس فإنها تريد معالجة أزمة تكلفة المعيشة ، وأنها تسعى إلى خفض الضرائب في محاولة لتعزيز اقتصاد البلاد،
أن ما يهز المراقب هو مدى حرص المرشح لمنصب رئيس الوزراء على الاهتمام بالاقتصاد ومعالجة مشاكله وخاصة في أزمة الطاقة في اوربا التي أدت إلى زيادة الأسعار وشكلت أزمة الغذاء ، وهنا نقول لاحزابنا التي تملأ الكون ضجيجا ، هذه هي حكمة الأحزاب من وراء التنافس بين المرشحين والكل معبأ بالوطنية والكفاءة ، فهل كانت لاحزابنا هذه الالتفاتة ام أن المرشح يكفي أن يكون من الحزبيين ، فلا أهمية الكفاءة والنزاهة والوطنية ، فليتعلم العراقيون من تجارب الشعوب ، وها هي بريطانيا تتفاخر بأسلوبها الديمقراطي العتيد ، وها نحن اليوم نريد أن نعيد الفاسد والقديم ،، والإشارة تكفي السياسي والحليم ..

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةالفرقة ديدننا!!
المقالة القادمةتأتي الرياح…

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صخب وتهويل لمشاريع مسروقة التمويل

درج المسؤولون منذ العام 2003 على ملئ الساحة الإعلامية بضجيج وصخب لا يتناسب وحجم المشاريع المقترحة ولا يتناسب ايضا مع الاهمية النسبية لتلك المشاريع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني النفقة في التشريع الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم { لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف الصحافة والاعلام .. وانتهاك حرية الصحافة والاعلام ..

تقرير .. الامم المتحدة ( الاخير ) نهاية عام ( 2014 ) ان اوضاع الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام غير جيدة ، ويعتبر ملف الاعلام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر 2022 وأستفتاء التطبيع مع اسرائيل!؟

تعتبر البطولات الرياضية العالمية الكبرى مثل الأولمبياد وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري كل 4 سنوات أشبه بكرنفال انساني وبشري يجتمع العالم كله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر……خسارة المطبعين

بعيدا عن التباين في الموافق من حيث سماح قطر برفع شعار المثليين وكيفية منحها او بالأحرى سماحها لوفود إعلامية صهيوني بحضور المونديال, نقول بان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأدبية رائدة جرجيس

هي رائدة رشيد توفيق جرجيس غادرت العراق منذ عقدين من الزمان وطافت تركيا سوريا لبنان ماليزيا ثم استقر بها المطاف في أمريكا وهي أديبة...