الخميس 1 ديسمبر 2022
21 C
بغداد

الهوية العراقية!!

هل يعتز المواطن بعراقيته؟
إذا كان الجواب بنعم , فكم يعرف عن وطنه العراق؟
إن مقدار ما يعرفه الإنسان عن وطنه , له دور في تحديد درجة إنتمائه إليه , فالمعرفة قوة , ومعرفة الوطن إقتدار إنتمائي خلاق.
ترى هل نضع مقياس العراقية معيارا لسلوكياتنا؟!!
إن فقدان هذا المعيار يتسبب بتداعيات خسرانية فادحة , كما يجري في صراعات القوى المتكالبة على السلطة.
ولابد من طرح السؤال التالي على الجميع : أين معيار العراقية فيما تقومون به , بمعنى هل أن ما يحصل بينكم لصالح الوطن , أم لقوى مغرضة طامعة بالعراق؟!!
فالإجابة على السؤال تقرر مصير السلوك الفاعل في حياة الناس , ولا بد أن تكون الإجابة ذات دلائل وبراهين عملية واضحة .
والناظر إلى أحداث الوطن وتطورات التفاعلات الكرسوية , يكتشف أن معيار العراقية مغيّب , والأطماع الكرسوية قائدة السلوك.
فهل يوجد إنجاز يستحق الذكر , وهل توفرت الخدمات للمواطنين , وتطورت مؤسسات التعليم والرعاية الصحية؟
إنها أسئلة يجب أن تتأكد أمام الأجيال , فالواقع يشير إلى أن الذي يحصل ضد أبسط شروط العراقية , ولا يوجد في خطابات الكراسي ما يشير إليها ويعززها , بعكس ساسة دول الدنيا الذين عندهم معيار الوطن هو الأصل , وأي سلوك يتعارض مع مصالحه والمواطنين لا يجوز الإقدام عليه.
ويبدو أن البلاد تمر بمرحلة إلغاء الوطن ومحق الهوية العراقية , والإمعان بالتبعية والخضوع لإرادة الطامعين بالبلاد , وتأكيد سلوك التقليد المبيد , وإعتبار البلاد وما فيها وما عليها غنيمة , ومن أشياع الذين يتبعون.
فنهب الوطن يعزز الإيمان , ويؤكد التقليد للمتبوع المفترس , الذي ربما ينوب عن رب العالمين!!
فهل سنعمل من أجل العراق القوي العزيز؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

المواطنون الأعداء!!

دجاجة بيكون وبريخت!!

أقلام مغرضة!!

وطن للإيجار!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفن يرى ما لايراه العلم

الفن يرى ما لا يراه العلم ومن وظائف الفن التنبوء , من هزم جبروت الكنيسة في القرون الوسطى المسرح الفلاحي الساخر و قد أخذت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قرارات جريئة – الشعب ينتظر التنفيذ

أثارت قرارات مجلس الوزراء بتقييد إنفاق المسؤولينخلال السفر والإقامة والتنقل، وإلغاء امتيازاتهم، وقرر السوداني إلغاء مخصصات مكتبه، وسحب الحماية الرئاسية لرؤساء (الجمهورية، والوزراء، والبرلمان)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلماتٌ مُسَيّرة ” درونز ” !

A الطائرات المُسيّرة " سواء المسلّحة او لأغراض التصوير والرصد الإستخباري ليست بجديدة كما يترآى للبعض من خلال تناولها وتداولها ميدانياً وفق ماتعرضه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

احلام الطفولة الغائبة في عيده العالمي

الأطفال هم بهجة الحياة الدنيا وزينتها، وهم أساس سعادة الأسرة، واللبنة الأساسيّة لبناء الأسرة والمجتمع، وهم شباب المستقبل الذين يقع على عاتقهم بناء الأوطان،...

من ينقذ شبابنا ..؟

يوم بعد يوم يزداد الحديث عن الشباب الذين يعتبرون طاقة البلد وذخرها المستقبلي وهم الأمل والعمل والنشاط وتكوين الخلق القيم الذي تزدهر به المجتمعات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غريبٌ في وطنه !!!

فتَّشتُ و نقَّبتُ كثيراً في الألقابْ لم أجدِ الشَّعبَ عراقيَّ الأنسابْ فالشعب الأصليُّ الآثوريون والشعب الأصليُّ الكلدانيون و أرى الصابئةَ المندائيين بميسانْ آخرَ مَنْ ظلَّ لسومرَ مِنْ تلك الأزمان فقبائلنا...