الأربعاء 30 نوفمبر 2022
22 C
بغداد

العطل : في مناسبة أو من دون مناسبة نخرت

جسد العراق وتحولت إلى مرض لا يمكن الشفاء من
كلام جميل ومنطقي لكنه بعيد جدا عما يجري في العراق من أحداث , فعلى ما يبدو أن مستشاري السيد ( الكاظمي ) لا يوصلون إليه حقيقة ما يجري من إمور بأمانة وصدق .. لذلك أطلب من السيد ( الكاظمي ) أن يلتفت يمينا ويسارا ويقترب أكثر من عقول الناس لا من عواطفهم ويرى كيف تحول العراق بعد عام ( 2003 ) إلى حقل كبير من الدكتاتورية وفرض العطل المناخية والإجبارية وبدا العراق بتصنيع الدكتاتورية وتصديرها مجاناً فالدكتاتورية نخرت جسد العراق وتحولت إلى مرض لا يمكن الشفاء منه ففي بلدنا ترى الدكتاتورية في كل مكان .. في دوائر ومؤسسات الدولة ووزاراتها وتحول أسياد الدكتاتورية في العراق إلى رجال دين ومسؤولين وأعضاء في مجلس النواب ومحافظين , أرجو من السيد ( الكاظمي ) أن يراجع أوراقه جيداً وهو ( الشجاع ) بأن يقوم بأول فحص للمحسوبين عليه ويرى كم ممن يدعي الولاء له بأنهم دهاقنة الدكتاتورية وسلاطينها , وما يقال عن ( الآمر ) له علاقة ( بالدكتاتورية ) لأن انفجارات بغداد ( الإرهابي ) الذي وقع ضحيته عشرات الشهداء والجرحى الأبرياء وتدمير أبنية سكنية وممتلكات عامة يضع أمامنا عددا من الأسئلة التي لا بد أن تجيب عنها وزارتا الداخلية والدفاع واللجان الأمنية في مجلس النواب العراقي ومجلس محافظة بغداد .. ولا بد من الإشارة هنا بأن أغلب المسؤولين الأمنيين وبعض المتحدثين عن الكتل والأحزاب السياسية دأبوا سابقا على إطلاق الاتهامات غير المبنية على أسس منطقية أو واقعية .. لعل من أبرزها إلصاق تهمة إدخال السيارات المفخخة ، ما منح إرهابيي ( داعش ) مساحة كبيرة للتحرك في مواقع ومكانات بعيدة عن المتابعة والمراقبة .. ووقوع هذا الحادث المأساوي لا بد أن يسدل الستار على مصدر الإتهامات القديم والإلتفات المركب على أبعاد وطنية إلى كل العاملين في المجال الأمني قبل غيرهم وبخاصة الرؤوس التي تعتقد أنها بعيدة عن المحاسبة والمراقبة كالوزراء ووكلائهم والمدراء العامين والقادة وأمراء الألوية الموجودين داخل العاصمة بغداد وإستبدال القطعات العسكرية والأمنية داخل العاصمة بشكل دوري .. وما أذكره مقترحات من المفترض أن تأخذ بها الحكومة كما قدم غيري الكثير من الآراء والمقترحات الكفيلة بمعالجة ثغرة أمنية قد تسبب في المستقبل كوارث أكبر بعد أن إمتدت يد الإرهاب إلى مناطق عدة من بغداد الحبيبة .. التي تمثل النسيج المجتمعي العراقي بأجمل صوره .. كما يفتح هذا العمل الإرهابي الجبان أمامنا أسئلة مصيرية لعل من أهمها ضرورة كشف وقطع شرايين وأوردة الفساد المنتشرة داخل المؤسسة الأمنية والعسكرية والاستخباراتية المسؤولة عن أمن بغداد بعد فشل قيادة عمليات بغداد والشرطة الاتحادية ومئات السيطرات ونقاط التفتيش بالتصدي لدخول هذه العجلة في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل ! أي أن هناك إتفاقا مع جهة فاسدة للدخول إلى مناطق في قالب العاصمة العراقية ( بغداد ) في هذا الوقت تحديدا وعدم الدخول في أوقات الذروة الأكثر إزدحاما لو لم يكن هناك تواطؤ واضح من جهة أمنية أو سيطرة وربما جندي أو شرطي خائن لوطنه منح العدو الداعشي فرصة لقتل الأبرياء من أبناء العراق الصابر.. رحم الله شهداء العراق !

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةجواز سفر
المقالة القادمةبعد عام.. ماذا قدم اتحاد كرة القدم؟

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صخب وتهويل لمشاريع مسروقة التمويل

درج المسؤولون منذ العام 2003 على ملئ الساحة الإعلامية بضجيج وصخب لا يتناسب وحجم المشاريع المقترحة ولا يتناسب ايضا مع الاهمية النسبية لتلك المشاريع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني النفقة في التشريع الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم { لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف الصحافة والاعلام .. وانتهاك حرية الصحافة والاعلام ..

تقرير .. الامم المتحدة ( الاخير ) نهاية عام ( 2014 ) ان اوضاع الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام غير جيدة ، ويعتبر ملف الاعلام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر 2022 وأستفتاء التطبيع مع اسرائيل!؟

تعتبر البطولات الرياضية العالمية الكبرى مثل الأولمبياد وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري كل 4 سنوات أشبه بكرنفال انساني وبشري يجتمع العالم كله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر……خسارة المطبعين

بعيدا عن التباين في الموافق من حيث سماح قطر برفع شعار المثليين وكيفية منحها او بالأحرى سماحها لوفود إعلامية صهيوني بحضور المونديال, نقول بان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأدبية رائدة جرجيس

هي رائدة رشيد توفيق جرجيس غادرت العراق منذ عقدين من الزمان وطافت تركيا سوريا لبنان ماليزيا ثم استقر بها المطاف في أمريكا وهي أديبة...