الجمعة 2 ديسمبر 2022
13 C
بغداد

عدم توفر الطاقة تخريب للاقتصاد الوطني

كان الناس يعولون على ما بعد اطاحة النظام الدكتاتوري على خروج العراق من ازماته وتامين احتياجاتهم وتنشيط وتفعيل الاقتصاد الوطني واعادة دوران عجلة معامله ومؤسساته وملء رفوف اسواقه بالمنتجات الوطنية , ولكن الرياح سارت بما لا تشتهي السفن .

الحكومات المتعاقبة لم تصحح الاختلال في المعادلة بين تطور الحاجة لاستهلاك الطاقة وانتاجها , فبقيت الكثير من المعامل متوقفة وارتفعت كلفة الانتاج البضائع وفقدت قدرتها على المنافسة في الاسواق , اما الاستهلاك الاخر من الحاجة اليه فحدث ولا حرج فهو ملموس ويشكل كارثة مستمرة لم يتم تخطيها لغاية الان , بل يزداد الطين بله.

اعذار وزارة الكهرباء ما انزل الله بها من سلطان وللتغطية على سياسة شكلت جريمة بحق المواطنين والاقتصاد الوطني , فهي لجأت الى استيراد التيار الكهربائي من ايران من دون ان تضع خطة عملية قابلة للتنفيذ بآجل محدد للخلاص من هذا الرهن لتطور الاقتصاد بما وراء الحدود وبكلفة باهظة تفوق ما معروض في السوق العالمية .

الواقع ان ذلك كان قرارا سياسيا لاستنزاف الموارد الوطنية ولإبقاء الانتاج المحلي مكلفا ومتخلفا عما موجود في الاسواق الدولية وبالتالي الاعتماد على الاستيراد من دول الجوار ودعم اقتصاداتها على حساب العراق ولمنفعة الغير وحرمان العراقيين من الاستفادة من ثرواتهم وانقاذهم من البطالة .

وليس ادل على ذلك , من سعة الفساد الاداري في اداء وزارة الكهرباء طيلة العشرين سنة الماضية , فأي معاملة لا يمكن انجازها ما لم ” تورق ” وتأخذ شهورا , وزيارة واحدة لدوائر الكهرباء تلمس العجب العجاب ,ولا تجبى اثمان الوحدات المستهلكة , رغم انها عينت 90 الف موظفا للجباية ..

عندما ضج الناس بالشكوى على هذه السياسة للوزارة اخذت بالإعلان عن تنويع الاستيرادات والربط مع دول الجوار وانهاء رهن قسم من الطاقة بدولة واحدة ولكنها ماطلت وسوفت , على الرغم من قطع التيار بسبب الديون . والمثير للسخرية المتعمدة ان الخط التركي مضى على انجازه عدة اشهر دون ان يربط بالشبكة بمبررات واهية , ونسمع عن الربط مع الدول الاخرى منذ سنوات بلا طائل ويمكن البحث في الانترنت لأثبات ذلك .

المهم ان السياسة لخلاص من استبدال رهن برهن اخر فردي او جماعي ليس صحيحة وانما فاشلة وتشجع على الفساد , وتكمن الجدية في ازالة هذا الفساد الخطير او عدم الكفاءة في الاعتماد على الامكانات الوطنية وتقليص استيراد الطاقة وصولا الى تصفيره في اقصر وقت بأنشاء محطات وطنية , ما دام هناك استعداد وتنافس في سوق الطاقة العالمي لبناء هذه المحطات ومعالجة المشاكل التي تعاني منها الكهرباء الوطنية .

ان بقاء الحال على ما هو عليه , مؤشر على الفساد في هذا القطاع المسكوت عن ضرره , ورفض صريح لتطوير القطاعات الاقتصادية والخدمية الاخرى وتنشيطها ودعمها , الى جانب استمرار الاذى الملحق بالمواطنين .

من الجريمة ان نهدر ثروات البلاد لأجل ابقاء فاسدين في مناصبهم ودعم اقتصادات بلدان مجاورة .

 

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةبلى .. نحن في عام 61 هجرية
المقالة القادمةقالها الرصافي  

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...