الأحد 4 ديسمبر 2022
11 C
بغداد

أموال ( النازحين ) تحولت إلى خزائن اللصوص ؟!

معظم النازحين في العراق وإنا واحد منهم سجل أسمه في قوائم وزارة الهجرة وتم توزيع تلك القوائم إلى منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى والأطراف والجهات والدول التي تدعي مساعدة النازحين وهم الورقة الرابحة والسلعة الثرية لمكاسب لا تحصى ( فدول مجاورة ) كثيرة ترفع ورقة النازحين للحصول على مساعدات دولية كتركيا والأردن أو موطأ قدم في العراق بحجة تقديم مساعدات كإيران والسعودية والكويت وقطر .. أما في الداخل فقد تحول النازحون إلى سلعة بنسخ ملونة للأحزاب والكتل السياسية المسيطرة على محافظات العراق بعد تصاعد عمليات التحرير وانتزاع الأراضي المحتلة من براثن العدو الداعشي .. فالنازحون ومعاناتهم وآلامهم وأحزانهم وتضحياتهم تحولوا إلى سلعة رابحة لعملاء ولصوص وخونة .. فبعد نزوحنا من ديارنا تربع آلاف من المهووسين بالسحت الحرام على مناصب ووظائف أتاحت لهم التلاعب بمشاعر النازحين مما يسمى بمنظمات المجتمع المدني ومنظمات كاذبة ومزعومة للأمم المتحدة وعشرات من الشخصيات الدينية والسياسية استغلت بلا خجل وحياء ظروف النازحين كي تستخدمها كورقة انتخابية في المستقبل القريب أو سرقة أموال من دول معينة واستقطاع نسبة ضئيلة جدا منها لشراء مواد غذائية لا تكفي ساعات توزع أمام بعض الفضائيات فقط وهي أحد أهم المؤامرات المعيبة والمخزية لسراق ولصوص محترفين بلا رقابة من دولة أو محافظة أو مسؤولين .. ويوما بعد يوم وجراء الفشل الواضح لجميع الجهات ذات العلاقة بالنازحين وتأمين أبسط سبل العيش الكريم لهم فلا بد من الحذر من وجود أطراف وجهات متنفذة ستبقى تقاتل كي يبقى الحال كما هو عليه لأن دموع النازحين تحولت إلى رؤوس أموال وبكاء وأمراض أطفالهم خزائن للصوص ، وهناك من يريد للنازحين البقاء مدة أطول في المناطق التي هجروا إليها كي لا يحرم من مكاسب لم يكن يحلم بها عليه فأمامنا حل واحد لوضع حد للمتلاعبين والمتاجرين بالنازحين ومصيرهم وهو إعادة نازحي المحافظات الساخنة إلى حدود ديارهم على الأقل كحل مؤقت وتحويل المخيمات للذين دمرت ديارهم في المساحات المتاحة داخل المدن المحررة والإسراع بدفع التعويضات لمستحقيها فقط والإسراع بنقل الممتلكات التي يمكن الاستفادة منها من المدن التي استقر فيها النازحون من أموال الحكومة العراقية أو المساعدات الدولية كالكرفانات وآليات ومراكز صحية متنقلة ومخازن ومعامل صغيرة ومولدات كهرباء ومحطات تصفية مياه وعجلات وغيرها من الجهات والأطراف المساندة إلى مدن تلك المحافظات بمشاركة دوائر ومؤسسات المحافظة وبإشراف مسؤوليها وإلا سيبقى الحال على ما هو عليه لعقود مقبلة قد تحول مخيمات النازحين في مناطق العراق إلى معسكرات ومدن للاجئين دائمين تستبدل حتى جوازات سفرهم .. ولله – الآمر.

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

خطة السنوات الخمس بلا نتائج

جوزيف ستالين رئيس الاتحاد السوفيتي السابق كان أول من تبنى مفهوم الخطة الخمسية وادخلها حيز التنفيذ عام 1928، بهدف تطوير الصناعة وتجميع الزراعة بهدف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حيَّ على الفساد

لا أدري من هو مؤسس فِكرة مُقايضة الحُريّة والإفلات من السِجن مُقابل تسليم المال المنهوب أو البعض منه إلى الحكومة في العراق. فُكرة غاية في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ضرورة تشكيلة لجنة عليا لتدقيق العقود الكبيرة

منذ عام 2006 ووحش الفساد تحول لغول كبير يأكل الاخضر واليابس, حتى تضخم وتجبر في زمن الكورونا, حيث اصبحت السرقات علنية مثل نهب المليارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأديب والصحفي هاتف الثلج

الأديب الشامل والصحفي المعروف هاتف عبد اللطيف الثلج الذي نتعرف على بداياته اليوم ، هو أديب ذا مقدرة أدبية وصحفية ممتازة أتاحت له الظروف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا بعد تحديد سقف أسعار النفط الروسي ؟

منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، الاتحاد الأوروبي والتحالف الانغلوسكسوني (الولايات المتحدة وبريطانيا ) وحلفائهم ، لا يألون جهدا في اتخاذ مئات القرارات...

امرأة عراقية تتزوج بعد تجاوزها العقد الثامن!!

اصبح من اللافت للنظر ان يتكرر علينا مشهد المواطن المتذمر والمواطن الراضي مع اختلاف النسب ، فلو جربنا ان نقف يوميا امام احدى المؤسسات...