الأحد 27 نوفمبر 2022
18 C
بغداد

القتل الآيديولوجي!!

هل عقولنا مقتولة آيديولوجيا؟
بمعنى أنها معطلة وتابعة لإرادة الآخرين , إستنساخا وإستيرادا , وإيهاما بطروحات ونظريات لا تمتلك رصيدا من الواقع , لكنها معبّأة نفسيا وعاطفيا , وفيها درجات فائقة من الإنفعالات والإغراءات التي تذهب البصيرة.
وتحت لافتات متنوعة وشعارات متعددة , يتحقق تسويق أساليب وآليات الإستعباد الآيديولوجي وتأمين قدرات التعبير عنه بما يسمى “إبداعا” خصوصا في مقالات الأدب والفكر.
ويتم بث موظات وموديلات لأخذ العقول إلى حيث يُراد لها أن تنصفد وتتكدس متوهمة بأنها تأتي بجديد وأصيل يناسب العصر , وتغفل أنها تسعى لسلخ الهوية ومحق الذات , والذوبان في مستنقعات الإتلاف الحضاري , المزدحمة بالعظايا المتصارعة على البقاء.
وبموجب دواعي ودوافع القتل الآيديولوجي , تحولت بعض المجتمعات إلى ميادين للتصارعات الفتاكة , المستنزفة لطاقاتها ومعاني وجودها وتطلعاتها , حتى صار الفرد ضد ذاته وموضوعه , والكراسي ضد الوطن والمواطنين , وقد سخرت ثروات البلدان لسحق الإنسان وطرده من مرابع وجوده.
فالمجتمعات المقتولة آيديولوجيا , ينتشر فيها الفساد والنهب والسلب , وسحق قيمة الإنسان , وتغيب فيها برامج الرعاية الإجتماعية اللائقة بكرامة البشر , رغم ما عندها من فائض الثروات , والمتسلطون عليها يصمدونها في البنوك الأجنبية , التي تستعملها لتأمين حاجات مواطنيها , وإن شاءت وجدت الأعذار لمصادرتها وتجميدها ووضع اليد عليها.
وتساهم الأقلام المغرر بها في تأمين مسيرات القتل الآيديولوجي للناس , وتبين أن أنجع وسيلة تكون بتوظيف المتاجرين بالدين للنيل من المواطنين , فتحولت بعض البلدان , إلى مواطن أجيج وسقر , وتفاعلات مأساوية غابية شرسة متوحشة بإسم الدين , الذي تحقق خلعه من أعماق البشر بأفعال مشينة يندى لها جبين الحجر.
فهل من إنتباهة ويقظة , ذات قيمة عملية وقدرة على صناعة الحياة الحرة الكريمة للإنسان؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

وطن للإيجار!!

قادة الأمة يذلونها!

جريمة حرب!!

الحاكم والمحكوم!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوداني الارادة والواقع

ما يبعث على السعادة والتفاؤل  بالغد الافضل هو التصميم والارادة الموجودة لدى رئيس  مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، واجراءاته لتحقيق الاصلاح والتغيير النابع من الايمان باهمية وضرورة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طباخ السم الإيراني يذوقه

اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة وإسرائيل بإثارة الاضطرابات. ووفقا لوكالة مهر الإيرانية للأنباء، قال في حفل تخرج مشترك لطلبة جامعات ضباط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في : تشظيات الأخوة اكراد المِنطقة .!

من بعضٍ من هذه الشظايا السياسية والإعلامية لحدّ الآن , فإنّ اكراد سوريا بعضهم يصطفّ مع حكومة الرئيس بشّار , وبعضٌ آخر يقف الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق

- يستخدم سياسيونا ونوابنا وإعلاميون كلمة "سيادة" العراق.. في كثير من خطاباتهم وتحليلاتهم.. فما مفهومها وما مظاهرها؟!! وهل لعراق اليوم سيادة ؟؟ - بداية لابد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أدوات وصعوبات الحوار مع (الآخر) العراقيّ!

تحتاج العلاقات البشريّة الناجحة إلى بعض العلوم الإنسانيّة والنفسيّة، ويُمكن اعتبار فنون الحوار والإقناع ومناقشة الآخر والكتابة والتخطيط من أبرز الفنون والعلوم الضروريّة للتواصل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعد التاريخي للإسلام المتطرف

لا يغادر مخيلة اهل بلاد الرافدين ما فعله تنظيم داعش الارهابي من جرائم وفضائح ما بين عامي  2014 - 2018 , حتى تم القضاء...