الجمعة 2 ديسمبر 2022
13 C
بغداد

بعد عام من ولاية رئيسي

أکثر مايمکن أن يلفت النظر بعد إنقضاء سنة على ولاية الرئيس الايراني هو إنه ليس الشارع الشعبي الايراني فقط غير راض عنه ويواصل تحرکاته الاحتجاجية ضده وإنما حتى وجوه من التيار المحسوب على المرشد الاعلى للنظام نفسه والذي قام بتزکية رئيسي وقدمه بمثابة الرجل الذي سيعالج کل الازمات والمشاکل، والى جانب ذلك فإن صحافة النظام نفسها توجه سهام النقد لرئيسي وتقول له بأن الاوضاع في عهده قد إزدادت سوءا أکثر من أي وقت مضى.
في خضم کل هذا الرفض والنقد والمٶاخذات على رئيسي، فإن تقرير الامين العام للأمم المتحدة الى الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة قد ورد فيها:” فيما يتعلق بالموعد النهائي لاستخدام عقوبة الإعدام؛ يعرب الأمين العام والمقررون الخاصون في مجلس حقوق الإنسان المعنيون عن قلقهم بشأن أبعاد الإعدامات في إيران، حيث تم تنفيذ ما لا يقل عن 333 عملية إعدام بإيران في عام 2021 شملت 17 امرأة على الأقل، مقارنة بـ 267 حالة في عام 2020، وكذلك يعد النظام الإيراني مسؤولا عن 60٪ عن الإعدامات المعروفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكان ما لا يقل عن ثلاثة مراهقين من بين من أعدموا في عام 2021، وهو ما يمثل 38٪ من هذه الحالات، وتفيد التقارير بأنه في الثلاثة أشهر الأولى من عام 2022 كان عدد الإعدامات في تزايد، وتم إعدام ما لا يقل عن 105 أشخاص.”.
وبنفس السياق فقد نشر جاويد رحمن المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بانتهاكات حقوق الإنسان في إيران تقريره الذي سيعرض على الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة على الموقع الرسمي للأمم المتحدة، وقد أوضح في هذا التقرير ملاحظاته بشأن المخاوف القائمة بشأن الحرمان التعسفي من الحق في الحياة وتزايد الإعدامات في ظل حكم نظام الملالي، ومن بين ما جاء في هذا التقرير: استمرار حصانة المجرمين ومنتهكي حقوق الإنسان من العقاب، ومساعي النظام الإيراني لإزالة الأدلة على انتهاكات حقوق الإنسان ومن بين تلك الأدلة أدلة الإعدام التعسفي والاختفاء القسري للمعارضين السياسيين في مجزرة (الإبادة الجماعية) سنة 1988.
وهذا يعني بأن هناك أيضا معضلة على الصعيد الدولي تواجه رئيسي في الامم المتحدة التي يرغب أن يحصل على تأشيرة من أجل المسارکة في الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، ومن المٶکد إنه يلوح في الافق القرار ال70 الذي من المحتمل صدوره على أثر هذه الدورة التي ستنعقد في 13 من الشهر الجاري، هذا ناهيك عن إن هناك أيضا محکمة نيويورك التي تم فيها رفع دعوى ضد رئيسي بتهمة دوره في مجزرة السجناء السياسيين عام 1988، ولذلك فإنه يبدو واضحا إنه و بعد عام من ولاية رئيسي، فإن الاجواء کلها مکفهرة ولاتبشر له بالخير أبدا!

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةيأس الجماهير من العملية السياسية
المقالة القادمةساعة الصفر

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...