الأحد 27 نوفمبر 2022
18 C
بغداد

ذاكرة بصراوية / فن السعادة…

يبدو ان السعادة هي الهدف الذي تسعى له البشرية. ويشعر الانسان بالسعادة، اذا كان المجتمع معافى، ومحيطه امن ونظيف وهادئ.
لكن، هل يمكن ان يشعر الانسان بانه سعيد، اذا لم تتحقق السعادة في المجتمع كله؟
اتذكر هنا بطلنا صالح، في قصة القدم الثابته. هو يقول: انه يشعر بالسعادة، طالما استرجع بذاكرته ايامه الصعبة.
كان صالح يقول:
اشعر فعلا بالسعادة, لاني افضل حالا من الايام الصعبة التي مرت. يومي افضل من الامس.
اشعر بالسعادة كلما اخذت نفسا عميقا، فانا اتلذذ بالهواء…
اشعر بالسعادة كلما شربت الماء، فانا اتلذذ بالماء…
اشعر بالسعادة كلما اكلت حبة رز، لاني اشعر ان هذه الحبة، لاغيرها، موجودة لاجلي…
اشعر بالسعادة اذا وقع بصري على نخلة او شجرة او زهرة، فانا اشعر ان ما حولي يدار بنظام وحكمة…
🔘 يبدو ان صالح يتقن فن السعادة، انها شعور يصنعه هو باسباب حقيقية. الهواء والماء وما يتناوله من طعام وخضر وفواكه، هي واقع، يؤكد ان الوجود يمنحه ما يحتاجه.
هو سعيد طالما هو حي..
🔘 كذلك، يشعر صالح انه في هذا اليوم الذي يعيشه، افضل من قبل سنوات، مرت.. لذا يؤمن ان القادم افضل.
🔘 هذا يعني ان السعادة شعور ينتج من الواقعية والموضوعية في التفكير . ومن الجهة الاخرى، تكون التعاسة بسبب التفكير اللامنطقي. او التخطيط لمشاريع ضخمة، بهدف الشهرة او السلطة او طلب المال. حينها لا يرى الفرد قيمة لما يملكه. لا يرى اهمية لما حوله من الهواء والماء وغيره…
🔘 اما سعادة المجتمع فهي ايمان العقل الجمعي بضرورة العدالة الاجتماعية، ثم تحتاج ارادة جمعية لتحقيق نظام يحكم بعدالة.
ان من يطلب السعادة، عليه ان يحقق العدالة الاجتماعية… وللحديث بقية

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوداني الارادة والواقع

ما يبعث على السعادة والتفاؤل  بالغد الافضل هو التصميم والارادة الموجودة لدى رئيس  مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، واجراءاته لتحقيق الاصلاح والتغيير النابع من الايمان باهمية وضرورة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طباخ السم الإيراني يذوقه

اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة وإسرائيل بإثارة الاضطرابات. ووفقا لوكالة مهر الإيرانية للأنباء، قال في حفل تخرج مشترك لطلبة جامعات ضباط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في : تشظيات الأخوة اكراد المِنطقة .!

من بعضٍ من هذه الشظايا السياسية والإعلامية لحدّ الآن , فإنّ اكراد سوريا بعضهم يصطفّ مع حكومة الرئيس بشّار , وبعضٌ آخر يقف الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق

- يستخدم سياسيونا ونوابنا وإعلاميون كلمة "سيادة" العراق.. في كثير من خطاباتهم وتحليلاتهم.. فما مفهومها وما مظاهرها؟!! وهل لعراق اليوم سيادة ؟؟ - بداية لابد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أدوات وصعوبات الحوار مع (الآخر) العراقيّ!

تحتاج العلاقات البشريّة الناجحة إلى بعض العلوم الإنسانيّة والنفسيّة، ويُمكن اعتبار فنون الحوار والإقناع ومناقشة الآخر والكتابة والتخطيط من أبرز الفنون والعلوم الضروريّة للتواصل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعد التاريخي للإسلام المتطرف

لا يغادر مخيلة اهل بلاد الرافدين ما فعله تنظيم داعش الارهابي من جرائم وفضائح ما بين عامي  2014 - 2018 , حتى تم القضاء...